الترابي وقرنق يبحثان سبل التعاون بين الشعبي والحركة
آخر تحديث: 2005/7/20 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/20 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/14 هـ

الترابي وقرنق يبحثان سبل التعاون بين الشعبي والحركة

الخرطوم- عماد عبد الهادي
بحث زعيم حزب المؤتمر الشعبي الشيخ حسن الترابي مساء الثلاثاء مع زعيم الحركة الشعبية جون قرنق تطورات المشهد السياسي السوداني، وسبل تطوير مذكرة التفاهم الموقعة بينهما عام 2001 والتي أدت بالترابي إلى السجن قبل أن يفرج عنه مؤخرا.

وقد أكد الزعيمان عقب اللقاء الذي استمر أكثر من ساعتين، دعم اتفاق السلام السوداني دون أدنى تردد، رغم تحفظ المؤتمر الشعبي على بعض بنوده. كما شددا على ضرورة العمل المشترك لخلق مناخ جديد بين كافة القوى السياسية في السودان.
 
وقال الترابي إن لقاءه بقرنق يأتي في إطار البناء على الصلات والعلاقات التي امتدت طويلة قبل مجيء  حكومة الإنقاذ بانقلاب الرئيس عمر البشير 1989. وأشار الترابي إلى أن تطوير مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في فبراير/شباط 2001 بجنيف توقف "لأن أهلها حبسوا وقطعت أبواب التفاهم بينهم بإغلاق الأبواب عليهم".
 
من جانبه جدد جون قرنق الذي تولى مؤخرا منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية، التزام الحركة الشعبية بتنفيذ اتفاق السلام وصولا إلى نهضة جديدة في السودان، مذكرا بأن "السودان الجديد مشروع يعمل له الجميع".

وفي هذا السياق أوضح مسؤول الدائرة السياسية بالمؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة أن حزبه أكد للحركة إمكانية مشاركته في أي مستوى من مستويات الحكم في الجنوب، الذي ينتظر أن تسيطر الحركة على حكومته الإقليمية.



________________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة