الحكومة الجزائرية تقرر حل البلديات المعينة بمنطقة القبائل
آخر تحديث: 2005/7/18 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/18 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/12 هـ

الحكومة الجزائرية تقرر حل البلديات المعينة بمنطقة القبائل

متظاهرون بربر في مدينة تيزي وزو يطالبون بالاعتراف باللغة الأمازيغية (الأوروبية-أرشيف)

قررت الحكومة الجزائرية حل المجالس البلدية التي عينتها في بلاد القبائل غداة الانتخابات المحلية لعام 2002, وتعويضها بأخرى عن طريق انتخابات جزئية لم يحدد تاريخها بعد.
 
وجاء إعلان حل المجالس البلدية في ولايات تيزي وزو وبجاية وبومرداس والبويرة بموجب مرسوم رئاسي, مستجيبا لإحدى النقاط العالقة بين الحكومة الجزائرية وما يسمى "تنسيقية العروش" في منطقة القبائل في مفاوضاتهما حول لائحة المطالب المعروفة "بأرضية القصر".
 
وكانت الحكومة الجزائرية قررت في أعقاب انتخابات أكتوبر/تشرين الأول 2002 تعيين مجالس بلدية في عشرات البلديات بمنطقة القبائل بعد أن قاطع غالبية السكان الاقتراع استجابة لدعوة تنسيقية العروش.
 
وقد ولدت "أرضية القصر" (نسبة إلى البلدية التي حررت بها المطالب) في أعقاب صدامات دموية استمرت أسابيع بين قوات الأمن الجزائرية وآلاف من البربر في منطقة القبائل كانوا يحتجون على مقتل طالب بربري يدعى ماسينيسا قرماح يوم 18 أبريل/نيسان 2001 في أحد مكاتب الدرك الوطني بإحدى بلديات تيزي وزو. وأدت المواجهات إلى سقوط ما لا يقل عن 126 قتيلا.
 
وتتضمن "أرضية القصر" مطالب تخص منطقة القبائل مثل العفو عن الملاحقين في الاضطرابات وإخراج قوات الدرك الوطني التي ينظر إليها على أنها المتسبب الرئيسي في الأحداث، والاعتراف باللغة الأمازيغية التي أقرتها الحكومة لغة وطنية لكن ليست رسمية, إضافة إلى مطالب بإحلال الديمقراطية والعدالة في كل التراب الجزائري.
المصدر : الجزيرة + وكالات