كفاية تحتج على البطالة وتطالب بتنحي مبارك
آخر تحديث: 2005/7/15 الساعة 03:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/15 الساعة 03:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/9 هـ

كفاية تحتج على البطالة وتطالب بتنحي مبارك

كفاية تركز على الجانب الاقتصادي بعد مطالباتها السياسية (الفرنسية)

تظاهر آلاف المصريين احتجاجا على انتشار البطالة وللمطالبة بتنحي الرئيس حسني مبارك تحت إجراءات أمنية مشددة.
 
وردد المتظاهرون ومعظمهم من الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" أمام قصر عابدين بوسط القاهرة شعارات مناهضة للحكومة، منددين باستشراء البطالة, ومهددين في الوقت ذاته باللجوء للعصيان المدني لتنفيذ مطالبهم.
 
وقال المنسق العام لحركة كفاية جورج إسحق إن رسالة المظاهرة تقول إن هناك سوء إدارة بمصر وإن الثروة لا توزع بشكل عادل, مشيرا إلى أن المظاهرة القادمة ستركز على الفساد إلى جانب المطالبات الأخرى كالحرية والديمقراطية.
 
وخلال المظاهرة وقعت اشتباكات بالأيدي بين المتظاهرين وقوات الأمن التي فاق عددها عدد المحتجين، كما أصيب عدد من المتظاهرين بسبب التدافع من بينهم الأمين العام لحزب العمل المحظور مجدي أحمد حسين الذي سقط على سور حديدي صغير.
 
وهذه هي المرة الأولى التي تحشد فيها الحركة أنصارها لمسألة اجتماعية تتمثل في البطالة. كما أنها تأتي بعد مقابلة تلفزيونية أجريت مع رئيس الوزراء أحمد نظيف الأربعاء الماضي أعلن فيها أن نسبة البطالة وصلت إلى 10% من قوة عمل تزيد عن 20 مليون شخص.
 
وكانت قوات الأمن المصرية منعت بالقوة صحفيين من تنظيم مسيرة إلى مجلس الشعب للاحتجاج على نصوص قانونية تجيز الحبس في قضايا النشر.
 
يذكر أن أول انتخابات رئاسية متعددة المرشحين في مصر ستجرى في سبتمبر/أيلول القادم، بعد تعديل دستوري أوقف العمل بنظام الاستفتاء على مرشح واحد يختاره البرلمان. ومن المتوقع أن يرشح مبارك الذي يحكم البلاد منذ عام 1981 نفسه لولاية خامسة.
المصدر : وكالات