السنيورة يؤجل إعلان حكومته ويشكلها من خارج البرلمان
آخر تحديث: 2005/7/14 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/14 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/8 هـ

السنيورة يؤجل إعلان حكومته ويشكلها من خارج البرلمان

السنيورة بحث مع رئيس الجمهورية شكل الحكومة الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

دفعت الخلافات السياسية في لبنان رئيس الحكومة المكلف فؤاد السنيورة إلى تأجيل الإعلان عن الوزارة الجديدة, مشيرا إلى عزمه على تشكيلها من وزراء من خارج البرلمان.

وعقب لقائه رئيس الجمهورية إميل لحود، قال السنيورة إنه بعد نفاد الخيارات تقرر تشكيل حكومة متجانسة من 24 وزيرا حتى لا يصاب العمل الحكومي بالشلل مثل الحكومات السابقة.

وأوضح مراسل الجزيرة في لبنان أن التشكيلة الجديدة لن تكون حكومة تكنوقراط, ولكنها ستتجنب ضم شخصيات من الوجوه البارزة في الأحزاب السياسية.

ويأتي التوجه الجديد لرئيس الوزراء عقب الخلافات حول نسب التمثيل لتيار ميشيل عون والتحالف الشيعي بالحكومة الجديدة.

وكانت التشكيلة الأولى المقترحة مكونة من 24 وزيرا ونالت موافقة حزب الله وحركة أمل, وحازت على استحسان عون الذي يقود كتلة برلمانية من 21 مقعدا من أصل مقاعد البرلمان البالغ عددها 128.
 

لحود يزور المر في المستشفى بعد إصابته (الفرنسية)
لكن وبعد ساعات من إصابة وزير الدفاع إلياس المر في انفجار سيارة مفخخة قرب بيروت الثلاثاء, قدم السنيورة للحود تشكيلة وزارية معدلة مضيفا إليها ستة وزراء أربعة منهم من الموالين لرئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.



 
وعلى إثر ذلك علق عون مشاركته في الحكومة مشيرا إلى أن كتلته ربطت المشاركة في الحكومة بتقيد السنيورة بالاتفاقات السابقة. كما أعلن تحالف حركة أمل وحزب الله أنه لن يوافق على التشكيلة التي تمنحه خمسة وزراء.

محاولة الاغتيال
وبينما يحتدم الخلاف على حكومة السنيورة، قال وزير الدفاع إلياس المر إنه تلقى معلومات عن احتمال تعرضه لمحاولة اغتيال مشيرا إلى أنه أبلغ الأجهزة الأمنية المختصة بهذه التهديدات.

وأضاف في مقابلة مع تلفزيون المستقبل أنه كان يملك منذ مارس/ آذار الماضي معلومات عن محاولة لاغتياله, وأكد أنه أرسل الأسبوع الماضي رسالة إلى الادعاء العام ضمنها هذه المعلومات.

ولفت الوزير في المقابلة التي أجراها من على سريره في المستشفى إلى أن هذه المعلومات كانت موجودة لدى جهاز أمن الدولة وأنها وصلته "بالصدفة" دون تقديم تفاصيل إضافية. وحمل المر -وهو صهر رئيس الجمهورية- جهاز أمن الدولة مسؤولية أي عمل أمني يعرضه للخطر.

المصدر : وكالات