إسرائيل تعلن وحزب الله ينفي حصول اشتباكات على الحدود
آخر تحديث: 2005/7/12 الساعة 22:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/12 الساعة 22:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/6 هـ

إسرائيل تعلن وحزب الله ينفي حصول اشتباكات على الحدود

التوتر عاد للحدود اللبنانية الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الإسرائيلي وقوع تبادل لإطلاق النار بين قواته ومقاتلين من حزب الله في رأس الناقورة على الطرف الغربي من الحدود جنوبي لبنان اليوم. إلا أن مصادر الجيش اللبناني نفت حصول الاشتباكات، كما نفاها حزب الله ذلك في بيان له، مشيرا إلى أنه لم يحدث أي إطلاق نار من جانبه في مزارع شبعا.
 
وزعمت متحدثة عسكرية إسرائيلية أن موقعا عسكريا إسرائيليا تعرض لإطلاق نار من جانب أحد مقاتلي حزب الله فرد الموقع بالمثل على النيران.
 
ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات في الاشتباكات التي لم تؤكدها مصادر حزب الله أو المسوؤلين الأمنيين اللبنانيين. لكن مصادر فى قوة حفظ السلام الدولية بالمنطقة أكدت وفق إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الحادث عبارة عن رصاصة طائشة انطلقت من بندقية تابعة لمقاتل من حزب الله دون قصد.
 
تأتي هذه الموجهات الجديدة في أعقاب توتر شهدته المنطقة الحدودية المحاذية لمزارع شبعا المحتلة أواخر الشهر الماضي.
 
يشار إلى أن مزارع شبعا والمناطق اللبنانية المحيطة بها شهدت قصفا متبادلا بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله ليومين متتالين أسفر عن مصرع جندي إسرائيلي وجرح خمسة آخرين ومقتل اثنين من مقاتلي حزب الله.
 
وقد حذر الجيش الإسرائيلي حينها الشعب والحكومة اللبنانيَيْن من مغبة تصعيد حزب الله عملياته ضد إسرائيل. وطالب الحكومة اللبنانية بتحمل مسؤولياتها وضبط الحدود.
 
يذكر أن عمليات حزب الله أدت إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان عام 2000 والذي استمر 22 عاما. وتزعم إسرائيل أن انسحابها من لبنان اكتمل وأن مزارع شبعا هي أرض سورية, في حين تقول بيروت ودمشق إن المنطقة هي أراض لبنانية ما زالت محتلة من قبل إسرائيل.
المصدر : وكالات