عدة جهات شاركت بالتحقيق في ملابسات اغتيال قصير (الفرنسية-أرشيف)
أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيلة نجيب ميقاتي أن القضاء كشف ما أسماها خيوطا أساسية في قضية اغتيال الصحفي سمير قصير في يونيو/حزيران الماضي ببيروت.

وقال ميقاتي في مقابلة تلفزيونية إن هناك خيوطا عدة أساسية ستتم متابعتها, معتبرا أن الكشف عن الجريمة بات قريبا جدا.

وكان قصير الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية اغتيل في الثاني من يونيو/حزيران في انفجار استهدف سيارته أمام منزله في محلة الأشرفية في بيروت. وقد فتح تحقيقان في هذه القضية واحد في لبنان وآخر لدى القضاء الفرنسي. 

كما كانت زوجة قصير الإعلامية جيزيل خوري أعلنت الجمعة أن قاضي التحقيق الفرنسي المتخصص في شؤون مكافحة الإرهاب، يفترض أن يصل قريبا إلى بيروت.

وحملت جيزيل ما أسمته النظام الأمني السوري اللبناني مسؤولية اغتيال زوجها، وعبرت عن عدم رضاها عن سير التحقيق اللبناني.

الحكومة اللبنانية
على صعيد آخر يواصل رئيس الحكومة المكلف فؤاد السنيورة مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، بعد أن تراجع العماد ميشيل عون عن قراره عدم المشاركة في أول حكومة بعد الانسحاب السوري.

وصرح عون للصحفيين بعد اجتماع التيار الوطني الحر الذي يتزعمه السبت أن قراره بالمشاركة في الحكومة يأتي بعد اتصالات أجراها معه رئيسها المكلف، وأعرب عن أمله بأن تسهم هذه الخطوة بالإسراع في تشكيلها.

يأتي ذلك بينما طالبت الولايات المتحدة السنيورة بالإسراع في تشكيل حكومته والدفع باتجاه تطبيق إصلاحات واسعة.

المصدر : وكالات