جانب من توزيع الجوائز في مهرجان نيوشاتل الدولي
تامر أبو العينين- نيوشاتل
منح الاتحاد الأوروبي لمهرجانات الأفلام الخيالية جائزته الذهبية للعام الحالي لفيلم "كود 46" وذلك خلال انعقاد فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان نيوشاتل الدولي للأفلام الخيالية.
 
ويتطرق الفيلم لمسألة الاستنساخ والغرور من التفوق العلمي رابطا بين عنصري الخيال والمحتوى القصصي الواقعي إلى حد كبير.
 
وتدور أحداث الفيلم الذي يقوم ببطولته الممثل تيم روبينز ويلعب دور موظف في شركة تأمين، حول علاقة غرامية تجمعه مع فتاة تجسد دورها سامانتا مورتون على أنها مجهولة النسب والهوية, وعبر أحداث الفيلم يكتشف أن خواص الفتاة الجينية تتطابق تماما مع أم البطل وهو ما يقود إلى أنها مستنسخة من الأم.
 
وتم تصوير مشاهد الفيلم بين كل من مدينتي شينغهاي ودبي, وعمد المخرج البريطاني مايكل ونتربوتوم إلى توضيح الاختلاف بين الشكل المعماري للدلالة على اختلاف مكونات الشخصيات حتى وإن تشابهت في نقاط كثيرة.
 
وبالنسبة للجائزة الذهبية المخصصة للفيلم القصير فكانت من نصيب فيلم "الدقيقة الأخيرة" للمخرج نيكولاس ساليس، والذي يحكي قصة توأمين يختلفان تماما في الإحساس بالوقت ولا يتفقان في الزمن الذي يعيشان فيه, ولم يزد زمن الفيلم عن 30 دقيقة.
 
كما كرم المهرجان الرسام الكندي الأصل جون هاو تقديرا لدوره في إثراء خيال المؤلفين والمخرجين من خلال تحويله بعض الخصائص البشرية في الوجه كالعينين أو الأنف إلى مخلوقات غريبة وهو ما يستفاد منه في الأفلام الخيالية العالمية.
 
شارك في حفل توزيع الجوائز الذي جرى بسويسرا للمرة الأولى مدراء جميع المهرجانات الأوروبية للأفلام الخيالية.
________________

المصدر : الجزيرة