نادية ياسين
قالت مصادر مغربية مطلعة إن ابنة الشيخ عبد الكريم ياسين قائد حركة العدل والإحسان الإسلامية ستمثل أمام القضاء بعد تصريحات صحفية عبرت فيها عن تفضيلها الحكم الجمهوري على الملكي.

وقال مدير مجلة الأسبوعية الجديدة عبد العزيز كوكاس التي نشرت تصريحات نادية ياسين، إنه يواجه مع ابنة القيادي الإسلامي حكما بالسجن يتراوح بين ثلاث وخمس سنوات مع غرامة بين 900 و9000 يورو.

وكان كوكاس قد أكد للجزيرة نت أنه لا يتحمل وزر تصريحات نادية التي أدلت بها لصحيفته، مؤكدا أنه "ملكي حتى النخاع" لكنه أوضح أن هناك من يفكر بصورة مغايرة.

وقالت الناشطة الإسلامية بعيد استدعائها من قبل الشرطة على خلفية هذه التصريحات، إنها عبرت عن رأيها الشخصي فقط ولم تدع إلى تعبئة الناس لمصلحة الجمهورية.

وأضافت "أعلنت منذ أعوام تفضيلي للجمهورية" عازية الضجة التي أحدثتها هذه التصريحات مؤخرا كونها نشرت بجريدة ناطقة بالعربية "يستطيع الشعب المغربي الحصول عليها بسهولة، بخلاف الصحافة الفرنكوفونية".

وعبرت نادية عن قناعتها بأن كل المؤشرات تقول إن النظام بالمغرب في طريقه إلى السقوط، وأنه لا يمكن القبول بهذا النظام إلى يوم القيامة. ودعت إلى تهيئة "المغاربة ليعوا واقعهم السياسي  ويعملوا على إصلاحه".

وتعتبر حركة العدل والإحسان غير المعترف بها رسميا الأكثر نفوذا بين الحركات الإسلامية المغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات