مرجع شيعي كويتي ينتقد استبعاد طائفته من المجلس البلدي
آخر تحديث: 2005/6/8 الساعة 20:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/8 الساعة 20:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/2 هـ

مرجع شيعي كويتي ينتقد استبعاد طائفته من المجلس البلدي

الشيعة لم يكن لهم نصيب كبير في انتخابات المجلس البلدي الأخيرة (الفرنسية)
حذر زعيم كويتي شيعي من مخاطر ما أسماه الاستبعاد المقصود للشيعة من تولي المناصب السياسية على الوحدة الوطنية في البلاد.
 
وقال المرجع الديني محمد باقر المهري في بيان إن التعيينات الأخيرة التي قامت بها الحكومة في المجلس البلدي أدت إلى "تهميش شريحة كبيرة من المواطنين وعدم مشاركتهم في أي وزارة من الوزارات بالرغم من كفاءتهم العالية وولائهم لأرضهم وبلدهم وقيادتهم السياسية".
 
وأضاف المهري "لوحظ الاستبعاد المقصود لطائفة كبيرة في الكويت على خلاف العادة والعرف المحلي"، مطالبا الحكومة بإعادة النظر في قرارها "من منطلق الحرص على الوحدة الوطنية وتماسك الشعب الكويتي والالتفاف حول القيادة السياسية في البلد".
 
وكان المهري يعلق بذلك على تعيين الحكومة بموجب مرسوم أميري السبت ستة أعضاء في المجلس البلدي لم يكن بينهم شيعي فيما تم لأول مرة في تاريخ البلاد تعيين امرأتين في المجلس.
 
وكانت انتخابات جرت الخميس الماضي لاختيار عشرة أعضاء للمجلس البلدي أسفرت عن وصول عضو شيعي واحد للمجلس فيما كان النصيب الأوفر من حظ المرشحين الإسلاميين السنة والقبليين.
 
ويبلغ عدد أعضاء المجلس البلدي 16 شخصا ويهتم أساسا بشؤون التخطيط العمراني والصحة العامة والشؤون العقارية.
 
ويمثل الشيعة في الكويت ثلث المواطنين المقدر عددهم بـ 950 ألف نسمة، إلا أن عدد نوابهم في مجلس الأمة في دورته الحالية يبلغ خمسة من أصل خمسين نائبا يتم اختيارهم بانتخابات عامة.
المصدر : وكالات