عبد العزيز بوتفليقة يواجه مطالب متزايدة بإعادة مادة الشريعة إلى المدارس (الأوروبية-أرشيف)
دعت حركة مجتمع السلم الجزائرية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى التدخل لإلغاء قرار حكومي بحذف مادة الشريعة الإسلامية من برامج التدريس في المرحلة الثانوية. 

وقال أبو جرة سلطاني رئيس الحركة المشاركة في الائتلاف الحكومي، والذي يشغل منصب وزير دولة إن الإصلاحات لابد منها لكنه اعتبر أن ذلك لا يقتضي الانسلاخ من المبادئ, على حد قوله.  

وأعلن سلطاني قبل اجتماع لقادة أحزاب الائتلاف الذي يشمل أيضا التجمع الوطني الديمقراطي بقيادة رئيس الحكومة أحمد أويحيى وحزب جبهة التحرير الوطني بزعامة عبد العزيز بلخادم، أن ثقتهم كبيرة في بوتفليقة الذي وصفه بالقاضي الأول للبلاد, مشيرا إلى أن الحزب مازال ينتظر الكلمة الفصل للرئيس.

وكانت الحكومة الجزائرية قد أعلنت الشهر الماضي أن الخطوة تستهدف تأجيل التخصص في الشريعة من الثانوية إلى الجامعة مشيرة إلى أن الإجراء يشمل ثمانية تخصصات أخرى, وتعهدت بعدم التراجع عن القرار رغم احتجاجات طلابية في مختلف أنحاء البلاد. 

المصدر : رويترز