الناطقة السورية: خدام ما زال قياديا يحضر جلسات الحزب
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 23:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 23:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ

الناطقة السورية: خدام ما زال قياديا يحضر جلسات الحزب

بثينة شعبان تشير إلى أن وضع خدام سيتضح في اليوم الأخير للمؤتمر (رويترز)

أكدت بثينة شعبان وزيرة المغتربين والناطقة الإعلامية باسم المؤتمر القطري العاشر لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا أن عبد الحليم خدام نائب رئيس الجمهورية ما زال عضو قيادة قطرية.
 
وقالت الوزيرة إن خدام حضر الجلسة الصباحية للمؤتمر وناقش كعضو قيادة في الحزب, ولكنها اشارت إلى أن وضع خدام سيتضح في اليوم الأخير للمؤتمر. جاء ذلك ردا على الأنباء التي ترددت حول طلب خدام إعفاءه من مهامه الرسمية.
 
وأشارت شعبان إلى أن بدء انعقاد المؤتمر القطري العاشر للحزب يعني أن القيادة القطرية واللجنة المركزية محلولة حتى اليوم الأخير من المؤتمر الذي سيتم فيه انتخاب اللجنة المركزية. ومن المقرر أن تنتخب هذه اللجنة المؤلفة سابقا من 70 عضوا، القيادة القطرية الحالية التي ستتقلص من 21 عضوا إلى 15.
 
وترددت بين أعضاء المؤتمر بعض الأسماء القديمة في القيادة القطرية ممن لن يشملهم التجديد ومن بينهم عبد الحليم خدام وعبد الله الأحمر وزهير مشارقة وعبد القادر قدورة ومصطفى طلاس. 

ويتوقع أن ينتخب ستة أعضاء جدد هم وزير رئاسة الجمهورية غسان اللحام أمين فرع الحزب بدمشق وخليل مشهدية وأمين فرع حلب عبد القادر المصري ووزير الدفاع حسن تركماني.

وقد أثارت مسألة تنحي خدام (72 عاما) عن منصبه مزيدا من التكهنات بتغييرات جذرية في الحرس القديم. وكشفت مصادر سورية مطلعة أن نقاشا حادا وقع بين خدام ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع خلال أعمال المؤتمر وتقدم الأول على إثره بطلب الإعفاء من منصبه.

حزب البعث يواصل أعمال مؤتمره في دمشق (الفرنسية)
نقاشات حادة

وفي اليوم الثاني للمؤتمر القطري وجه عدد من أعضاء حزب البعث انتقادات لاذعة لأداء الحكومة السورية خلال الأعوام الماضية، وطالب بعضهم في المداولات بإصدار تشريع لمحاسبة المسؤولين عن التقصير في تنفيذ الخطط الاستثمارية.

ويواصل حزب البعث أعمال مؤتمره القطري بدمشق في ضوء الخطوط العامة التي حددها الرئيس بشار الأسد في خطابه أمام المؤتمر الاثنين.

ويشارك 1231 عضوا في المؤتمر القطري ويجتمعون في ثلاث لجان: اقتصادية برئاسة رئيس الحكومة محمد ناجي العطري, وسياسية برئاسة فاروق الشرع, وتنظيمية رئيسها غياث بركات مسؤول الشبيبة والطلبة والتعليم العالي القطري.

وطبقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) قدم أعضاء المؤتمر بعض الأفكار حول محاور التقرير السياسي الذي تناول التحولات الكبرى في الوضع الدولي وانعكاساتها على الساحة الإقليمية وتطورات الوضع العربي.
 
وتحدث العطري في اجتماعات اللجنة الاقتصادية على ضرورة تبني الحزب برنامجا تنمويا طموحا عبر توسيع المشاركة الشعبية وتطوير آليات الممارسة الديمقراطية. كما طالبت المداخلات بتوضيحات دقيقة عن اقتصاد السوق وانعكاساته على الطبقات والفئات الفقيرة والكادحة.

وفي سياق ردود الأفعال تجاه مؤتمر واصلت أوساط المعارضة السورية تشكيكها اليوم في وعود الرئيس السوري التي أطلقها في افتتاح مؤتمر حزبه، مشيرين إلى أن محاولات الانفتاح السابقة لم تسفر عن نتائج.
المصدر : وكالات