استمرار عملية البرق وتوسيع نطاقها خارج بغداد
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ

استمرار عملية البرق وتوسيع نطاقها خارج بغداد

القوات الأميركية والشرطة العراقية ظلت هدفا مستمرا لهجمات المسلحين (الفرنسية)

قالت قوات الأمن العراقية إنها دفعت بعض المسلحين للخروج من بغداد واللجوء إلى بلدات جنوبي العاصمة، وإنها تأمل إلقاء القبض عليهم في تلك المناطق قبل أن يعيدوا تجميع أنفسهم.

وأوضح مسؤولو أمن أن عملية البرق التي وصفت بأنها أكبر حملة هجومية منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003 دفعت المسلحين إلى خارج بغداد.

وقال اللواء قيس محمد رئيس مركز شرطة بابل إنه تأكدت معلومات بأن المسلحين ينشطون حاليا في بلدة جرف الصخر بمحافظة بابل ويعدون العدة لشن تفجيرات في العاصمة، لذا تم تشديد الحصار حول هذه المدينة.

وأضاف في تصريحات لرويترز أن القوات العراقية تشن هجوما واسعا لاعتقال الفارين من بغداد إلى المناطق الجنوبية مع استمرار عملية البرق.

في غضون ذلك عرضت الحكومة العراقية مكافأة مقدارها 50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على الزعيم المفترض لحركة أنصار السنة أبو عبد الله الشافعي.

كميات من الأسلحة والذخيرة عثر عليها الجيش الأميركي في محافظة الأنبار (الفرنسية)
وقالت الحكومة إن "الشافعي يلعب دورا رئيسيا في تنظيم هجمات أسفرت عن مقتل مئات العراقيين من المدنيين وقوات الأمن"، مضيفة أنه تلقى تدريبا في معسكر كان يديره زعيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان.
 
من ناحية ثانية أعلن مصدر رسمي عراقي أن اثنين من مساعدي الزرقاوي اعتقلا بالموصل في الأيام القليلة الماضية منهم مطلق محمود مطلق عبد الله الذي أوقف قبل أسبوع وينظر إليه على أنه مسؤول عن تمويل العمليات في الموصل.
 
وفي تطور آخر أعلن القصر الرئاسي في بوخارست عن إصابة جنديين رومانيين بجروح بعد تعرض موكب للسفارة الرومانية لهجوم بالأسلحة في العاصمة بغداد.

 

ونقل الجريحان إلى المستشفى العسكري الأميركي لتلقي العلاج، ووصفت جروحهما بأنها متوسطة. ويوجد 860 جنديا رومانيا في العراق.

 

استمرار الهجمات

وتأتي هذه التطورات في وقت استمرت فيه الهجمات في أنحاء متفرقة من العراق حيث قتل مدني وأصيب آخران بجروح أمس الاثنين في هجوم بقذائف الهاون استهدف مركزا لشرطة الموصل، حسب ما أعلنه ضابط في شرطة هذه المدينة.

 

القوات الأجنبية تغلق شارعا في بعقوبة بعد انفجار قنبلة على طريق (الفرنسية)
كما قتل خمسة مدنيين عراقيين بينهم طفلان إثر سقوط قذيفة هاون على ضواحي مدينة الموصل شمال العراق مساء الأحد حسب الجيش الأميركي. 
 
وفي تطورات أخرى قتل جندي أميركي في انفجار قنبلة يدوية لدى مرور موكبه بمدينة كركوك، في حين قتل جنديان عراقيان وأصيب أربعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة قرب منطقة المحاويل جنوبي بغداد.
 
وفي هجوم آخر جرح أربعة جنود عراقيين في انفجار سيارة مفخخة قرب قاعدة للجيش العراقي بتكريت.
 
على صعيد آخر قال الجيش الأميركي إنه دمر مخبأ للأسلحة عثر عليه في مدينة اليوسفية جنوب بغداد, وذلك بعد يوم من عثوره على مخبأ مشابه غرب العاصمة العراقية.
 
وقال الجيش الأميركي إن المخبأ الجديد تابع للحرس الجمهوري السابق، وقد عثر عليه عقب معلومات من سكان محليين وبعد رصد المنطقة.

المصدر : وكالات