ماكليلان يرى أن اغتيال الصحفي قصير نتج عن الوجود السوري (الفرنسية-أرشيف)

في أول رد فعل على فوز حزب الله اللبناني في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية جنوب لبنان، قالت واشنطن إن الحزب يبقى في نظرها "منظمة إرهابية" في حين شدد الحزب على أنه لن يتخلى عن سلاحه.
 
وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان في مؤتمر صحفي ضرورة نزع سلاح حزب الله وفق القرار الصادر عن مجلس الأمن رقم 1559. واعتبر ماكليلان أن عملية اغتيال الصحفي سمير القصير نتجت عن "الوجود الطويل لسوريا في هذا البلد".
 
واتفق الموقف الأميركي مع الموقف الإسرائيلي الذي دعا إلى نزع سلاح الحزب واتهمه بأنه منظمة إرهابية مسلحة تسليحا ثقيلا. واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك ريجيف أن حل ما أسماها مشكلات لبنان يبدأ بتنفيذ كامل للقرار 1559.
 
لائحة حزب الله وحركة أمل تفوز بمقاعد الجنوب (الفرنسية)
من جانبه أكد مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب علي دعموش أن الحزب لن يسلم سلاحه حسب قرار الأمم المتحدة حتى لو انسحبت إسرائيل من مزارع شبعا جنوب لبنان.
 
وفي مؤتمر صحفي عقده في باريس أكد دعموش على "الإستراتيجية الدفاعية" لحزبه، مشيرا إلى الحاجة للدفاع عن لبنان في ظل التهديدات الإسرائيلية المتواصلة المتمثلة في التصريحات المعادية والخروقات الجوية للأراضي اللبنانية.
 
من جانبه قال الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله إن الدفاع عن لبنان يستلزم الدفاع عن الأسلحة، وأوضح أن أبناء الجنوب أيدوا ذلك وعلى المجتمع الدولي أن يستمع لذلك.
 
وينظر حزب الله وحركة أمل وحلفاؤهما إلى أن التصويت للائحة المشتركة تصويت على احتفاظ حزب الله بسلاحه وسيلة لمقاومة إسرائيل التي احتلت الجنوب اللبناني طيلة 22 عاما حتى انسحابها عام 2000.
 
الانتخابات التشريعية
وقد أكدت وزارة الداخلية اللبنانية اليوم فوز تحالف حزب الله وحركة أمل بجميع مقاعد دائرتي محافظة جنوب لبنان في الانتخابات التشريعية التي جرت مرحلتها الثانية أمس.

وتلا وزير الداخلية اللبناني حسن السبع في مؤتمر صحفي أسماء الفائزين عن المقاعد الـ23. وأوضح أن التنظيمين فازا بجميع المقاعد المخصصة للطائفة الشيعية وعددها 14، في حين فاز حلفاؤهم بالمقاعد المتبقية وهي خمسة مقاعد للمسيحيين وثلاثة للسنة ومقعد واحد للدروز.
 
وقالت مصادر بوزارة الداخلية إن نسبة الإقبال بين الناخبين في الجنوب بلغت 45%، وفي قضاء صيدا قاربت نسبة المشاركة الـ51%، فيما وصلت في المدينة نفسها إلى 42% بينما كان الإقبال ضعيفا في المناطق المسيحية.
 
واعتبر رئيس مجلس النواب زعيم حركة أمل نبيه بري الفوز بمثابة تجديد للثقة من أهالي الجنوب في اللائحة المشتركة، وقال إن الانتصار الانتخابي لحركته وحزب الله في الجنوب جاء لخدمة لبنان ووحدته ولوقف عدوانية إسرائيل.
 
عون يصف الانتخابات بأنها سياسة مفروضة على لبنان (الفرنسية-أرشيف)
العماد عون
من جانبه وصف رئيس التيار الوطني الحر العماد ميشال عون الانتخابات النيابية التي يشهدها لبنان وفق قانون عام 2000 بأنها سياسة أحادية مفروضة على لبنان، مشيرا إلى أنها ضد الديمقراطية.
 
ونفى عون في مقابلة مع الجزيرة ضمن برنامج "لبنان.. مرحلة جديدة" أن تكون عودته إلى البلاد بناء على صفقة مع الدولة اللبنانية، وقال إن الدولة ساعدت على عودته لتفادي المواجهة.
 
وفي تطور آخر أعلنت المعارضة اللبنانية اليوم في ضاحية عين الرمانية المسيحية لائحتها الموحدة لدائرة بعبدا عالية وضمت تيارات وأحزابا تصارعت فيما بينها إبان الحرب الأهلية.
 
وأعلن إدمون نعيم مرشح حزب القوات اللبنانية ووكيل قائدها المسجون, اللائحة التي ضمت مرشحين من مناصري الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ومن الأحزاب المسيحية وحزب الله الشيعي.
 
وستشهد هذه الدائرة الأحد المقبل معركة باتت تعرف "بأم المعارك" بسبب المواجهة المحتدمة بين لائحة المعارضة ولائحة العماد ميشال عون المتحالف مع الزعيم الدرزي الموالي لسوريا طلال أرسلان. وتتقارب أعداد الناخبين المسلمين والمسيحيين في هذه الدائرة.

المصدر : وكالات