حزب البعث السوري يلتئم وسط ضغوط داخلية وخارجية
آخر تحديث: 2005/6/6 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الناطق باسم الحوثيين: النظام السعودي هو الخطر الماحق على أمن واستقرار المنطقة
آخر تحديث: 2005/6/6 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/29 هـ

حزب البعث السوري يلتئم وسط ضغوط داخلية وخارجية

الأسد أطلق سراح مئات المعارضين منذ تقلده السلطة لكن الأمن اعتقل العشرات في الأشهر الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

يفتتح البعث السوري اليوم الاثنين مؤتمره القُطري العاشر، وسط توقعات بأن يخرج الحزب بتوصيات تدعو إلى انفتاح سياسي محدود بسوريا وانفتاح اقتصادي.

 

وقد أعلن أحد أعضاء الحزب لم يكشف عن اسمه أن المؤتمر سيدرس مقترحات بتنظيم انتخابات محلية عام 2007, كما سيسمح بإنشاء أحزاب سياسية شرط ألا تكون على أساس ديني أو عرقي، ورفع قانون الطوارئ المفروض منذ 42 عاما.

 

ورغم توقعات بفتح ساحة العمل السياسي، فإن الحزب لا يبدو أنه يخشى على نفسه من المنافسة و"سيبقى في الطليعة في أية انتخابات قادمة" على حد قول عبد الحليم خدام نائب الرئيس لمجلة أسود وأبيض.

 

وقال عضو لجنة تطوير الحزب وأستاذ العلوم السياسية أحمد الحاج إن "ما سيقدمه المؤتمر هو المنصات, وسيتخذ القرارات الحاسمة والبقية ستأتي بالتدرج" فيما توقع المعارض البارز ميشيل كيلو أن ينتهي بتغييرات جزئية في اتجاه التعددية السياسية والاقتصاد الحر.

 

رحيل

تقارير توقعت رحيل وجوه بالحرس القديم وعلى رأسهم خدام (الجزيرة-أرشيف)
الحرس القديم

كما توقع كيلو رحيل وجوه كثيرة من الحرس القديم, وهو ما تحدثت عنه تقارير إعلامية في الأيام الأخيرة ذهبت إلى حد توقع رحيل خدام والرجل الثاني بالحزب عبد الله الأحمر ووزير الدفاع السابق العماد مصطفى طلاس.

 

وينعقد الحزب -الذي يضم ما لا يقل عن 1.5 مليون عضو- وسط ضغوط أميركية شديدة تدعو إلى الإصلاح وتنتقد مواقف سوريا في لبنان والعراق.

 

وكانت وزيرة شؤون المغتربين بثينة شعبان قالت الأسبوع الماضي إن "المؤتمر سيكون سيد نفسه, وإن أي تغيير يقره لا يمثل استجابة لضغط أميركي أو أي جهة أجنبية أخرى".

 

كما يأتي المؤتمر في وقت تزايدت فيه الاعتقالات في صفوف المعارضة, وفي وقت زاد فيه التوتر في القامشلي حيث اشتبكت قوات الأمن مع مئات الأكراد الذين كانوا يطالبون بفتح تحقيق في مقتل نائب رئيس مركز الدراسات الإسلامية بدمشق الشيخ معشوق الخزنوي.

المصدر : وكالات