الخرطوم تدعو متمردي دارفور إلى المشاركة في محادثات أبوجا
آخر تحديث: 2005/6/6 الساعة 06:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/6 الساعة 06:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/28 هـ

الخرطوم تدعو متمردي دارفور إلى المشاركة في محادثات أبوجا

وفد الاتحاد الأفريقي بقيادة مفوضه للسلام والأمن تفقد الأوضاع بدارفور (الفرنسية)

أعرب الرئيس السوداني عمر البشير عن أمله في مشاركة متمردي دارفور في المحادثات المقررة بالعاصمة النيجيرية أبوجا يوم الجمعة المقبل. وأكد البشير في تصريحات نقلها راديو أم درمان التزام حكومة الخرطوم بالمشاركة بوفد رفيع المستوى يتمتع بتفويض كامل، للتوصل إلى اتفاق.

وقال البشير إنه يأمل أن تكون هذه آخر جولات المفاوضات مما يمهد الطريق أمام عقد مؤتمر شامل لشعب دارفور لدعم السلام والاستقرار وجهود التنمية في الإقليم.

يشار إلى أن حركة تحرير السودان إحدى حركات التمرد الرئيسية لم تعلن حتى الآن موقفها النهائي بشأن محادثات أبوجا، وقال بيان للحركة إنها تجري اتصالات مع الاتحاد الأفريقي قبل اتخاذ قرار.

القوات الأفريقية

زوليك أوصى بزيادة القوات الأفريقية في الإقليم (الفرنسية)

كما دعا وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل الدول العربية إلى دعم الجهود التي يبذلها الاتحاد الأفريقي لتثبيت الوضع في دارفور. وأضاف إسماعيل في مؤتمر صحفي مشترك أمس بالخرطوم مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن بلاده تنتظر دعما عربيا مباشرا للقوات الأفريقية.

من جهته أكد موسى أن الوضع في الإقليم يشهد تحسنا على المستوى الأمني والسياسي. وقال موسى عقب عودته من زيارة لولاية شمال دارفور إن الجامعة العربية تدعم تماما جهود الاتحاد الأفريقي في الإقليم مشيرا إلى أنه استمع إلى تقرير مفصل من قيادة قوات الاتحاد بشأن تطورات الوضع.

وأوضح أن العرب "يرفضون الخطط الرامية لزرع الشقاق بين القبائل العربية والأفريقية التي يتزاوج أبناؤها في ما بينهم".

وكان روبرت زوليك مساعد وزيرة الخارجية الأميركية قد دعا عقب جولته في دارفور إلى زيادة حجم القوات الأفريقية مشيرا إلى أن بعض المشاكل ما زالت قائمة في مخيمات النازحين.

في هذه الأثناء قال الصليب الأحمر الدولي إنه بدأ إرسال المساعدات إلى سكان دارفور جوا لخطورة الطريق البرية بسبب استمرار الهجمات المسلحة على قوافل الإغاثة.

وقال متحدث باسم الصليب الأحمر إن اللجنة الدولية سترسل 12 رحلة أسبوعيا خلال الشهرين القادمين من الخرطوم إلى مدينتي نيالا والفاشر.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: