طالب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيدي أحمد الطايع إطلاق سراح الزعيم الإسلامي المعتقل محمد الحسن ولد الددو.
 
وفي خطاب وجهه عاكف للطايع وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه، أشاد عاكف بالددو الذي وصفه بالعالم الكبير والداعية، وقال إن الجميع يعلم "أن الشيخ محمد الحسن أحد أعلام ورموز موريتانيا والوطن العربي والإسلامي، كما أنه أحد رجالات موريتانيا المخلصين لوطنهم، ونحن نستغرب وصف الشيخ وإخوانه بـ(الخوارج) والمتطرفين، وهو المعروف عنه الاعتدال والدعوة إلى التغيير السلمي".
وأضاف أن "الإخوان المسلمين ليعتبرون اعتقال الشيخ محمد الحسن وإخوانه إهانة لكل العلماء والدعاة والمخلصين والشرفاء والأحرار في الوطن العربي والعالم الإسلامي".
 
وقال عاكف "إننا ندعو السيد الرئيس معاوية ولد سيدي الطايع -بما له من سلطات وصلاحيات- إلى سرعة التدخل لإطلاق سراح الشيخ ورفع الظلم عنه، وردِّ الاعتبار إليه".
 
وناشد مرشد الإخوان "كلَّ العلماء والدعاة والمنظمات الحقوقية أن يتضامنوا مع الشيخ حتى يُطلَق سراحُه وإخوانه، لأننا نعتبر أن إهانة العلماء هي إهانة للشريعة التي يدعون إليها والدين الذي ينتمون إليه".
 
وجاءت هذه الدعوة في سياق نداءات وجهتها حركات إسلامية عديدة تطالب النظام الموريتاني بإطلاق سراح الددو وزملائه المعتقلين منذ 25 أبريل/نيسان الماضي دون محاكمة.
 
فقد طالب رئيس حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن حمزة منصور والزعيم الإسلامي المغربي أحمد الريسوني وجماعة العدل والإحسان بالمغرب وحركة الإصلاح الوطني في الجزائر وجماعة عباد الرحمن في السنغال، السلطات الموريتانية بإطلاق سراح الددو منوهين بعلمه ووسطيته واعتداله.

القرضاوي
وكان العلامة الشيخ يوسف القرضاوي وجه قبل عدة أيام مناشدة مماثلة للسلطات الموريتانية للإفراج عن ولد الددو وإخوانه، ودعا علماء موريتانيا ومثقفيها ومنظمات حقوق الإنسان والهيئات الدولية إلى العمل معا لإطلاق سراحه.

كما ناشد القرضاوي الرئيس الموريتاني التدخل شخصيا والإفراج عن الشيخ الذي يعيش "وضعا صحيا مؤلما".
وكانت السلطات الموريتانية اتهمت إسلاميين معتقلين أبرزهم ولد الددو بالتخطيط لاغتيالات داخل البلاد تستهدف رموزا في الحكومة وسفراء غربيين وشخصيات معارضة.

وقد وزعت أسرة الشيخ ولد الددو بيانا تلقت الجزيرة نت نسخة منه نفت فيه بشدة هذه الاتهامات، ودعت المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان للتحرك "حتى يرفع الظلم عن الشيخ ولد الددو وكل سجناء الرأي المظلومين".

المصدر : الجزيرة