الترابي يهاجم وضع الحريات في السودان
آخر تحديث: 2005/6/30 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/30 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/24 هـ

الترابي يهاجم وضع الحريات في السودان

حسن الترابي قضى 15 شهرا في السجن (الفرنسية)

شن زعيم المؤتمر الشعبي السوداني المعارض حسن الترابي هجوما عنيفا على الدستور الانتقالي في السودان الذي يناقشه البرلمان توطئة لإجازته، ووصفه بأنه ليس معنيا بالحريات في البلاد.

وقال الترابي في أول تصريح له عقب الإفراج عنه إن الحريات تشهد تراجعا كبيرا في ظل الاستمرار في إغلاق الصحف وحظر المواكب العامة واستمرار حالة الطوارئ.

وكانت السلطات السودانية أفرجت اليوم عن الترابي بعد 15 شهرا قضاها في المعتقل بسبب اتهامات بضلوع حزبه في مؤامرة لقلب نظام الحكم.
 
وجاء الإفراج عن الترابي في أعقاب خطاب ألقاه الرئيس عمر البشير بمناسبة الذكرى الـ16 لثورة الإنقاذ الوطني، وعد فيه بالمضي قدما في توسيع المشاركة السياسية وتحقيق المصالحة الوطنية.
 
وتضمن قرار الإفراج عن الترابي رفع الحظر عن نشاط الحزب وتسليمه كل مقراته في العاصمة والولايات وفك الحظر عن صحيفته.
 
وقال عبد الله حسن أحمد نائب رئيس المؤتمر الشعبي إن الإفراج لم يتضمن أي شروط أو تعهدات من قبل الحزب، مشيرا إلى أن الترابي باستطاعته ممارسة جميع أنشطته السياسية.

وكان الترابي (75 عاما) قد اعتقل في نهاية مارس/آذار 2004 بعد إعلان السلطات عن إحباط محاولة انقلاب دبرها الإسلاميون الموالون له على حد قولها.

وقد اعتقل بعد ستة أشهر فقط من رفع الإقامة الجبرية التي فرضت عليه ثلاثة أشهر عام 2003.

المصدر : الجزيرة