مصر تمدد حبس عشرات الإخوان وعاكف يشكك بالإصلاح
آخر تحديث: 2005/6/3 الساعة 05:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر أمنية: 25 قتيلا و80 جريحا في تفجير شمال سيناء
آخر تحديث: 2005/6/3 الساعة 05:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/26 هـ

مصر تمدد حبس عشرات الإخوان وعاكف يشكك بالإصلاح

تظاهرات الإخوان طالبت بالإصلاح السياسي والاقتصادي (الفرنسية-أرشيف)

مددت النيابة العامة في مصر خلال اليومين الماضيين الحبس الاحتياطي لنحو 290 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين لمدة 15 يوما.

وبين المحبوسين على ذمة التحقيقات الأمين العام لمكتب إرشاد الجماعة محمود عزت والقيادي في الإخوان عصام العريان ووجهت إليهم تهم الانضمام إلى جماعة محظورة قانونا والسعي لإحياء نشاطها وتنظيم اجتماعات دون ترخيص مسبق وإثارة الشغب.

وتشير التقديرات إلى أن السلطات تحتجز حاليا نحو 750 من الإخوان اعتقلوا عقب تنظيم الحركة تظاهرات حاشدة في القاهرة وعدة محافظات تطالب بالإصلاح السياسي. ومع تصعيد الجماعة حملتها ضد التعديل الدستوري الأخير وإعلانها الإصرار على المضي قدما في المطالبة بالإصلاح، تم إطلاق نحو 150 من معتقلي الإخوان بينهم ستة أمس الخميس.

وترى قيادات الجماعة أن الحكومة تستهدف الإخوان بصفة خاصة بدليل تنظيم جماعات أخرى مثل كفاية تظاهرات ضد التمديد للرئيس مبارك والشروط التي فرضت على الترشح في تعديل الدستور دون أن يتعرض عناصرها للاعتقال عناصرها.

ويفسر الإخوان ذلك بمحاولات لمنع قيادات الحركة من الترشح في الانتخابات البرلمانية القادمة.

عاكف نفى اعتماد الإخوان على الضغط الأميركي (الفرنسية-أرشيف)
الدور الأميركي
وفي سياق متصل استبعد المرشد العام للإخوان محمد مهدي عاكف عزم الرئيس حسني مبارك السماح بإجراء إصلاح سياسي وأنه من غير المرجح أن تضغط عليه واشنطن لإرساء ديمقراطية حقيقية في البلاد.

وقال عاكف في تصريح صحفي إن جماعته لا تعتمد على أي مساعدة من الولايات المتحدة في الضغط من أجل إرساء الديمقراطية.

وأضاف أن "الأميركان يدعون إلى شيء ولكن لا يطبقونه.. يدعون إلى الديمقراطية لكنهم لا يطبقونها"، مؤكدا أن الإخوان يعولون فقط على الشعب المصري ليقوم بواجبه ونيل حقوقه.

كما شكك زعيم حزب الغد المعارض أيمن نور في الدعم الأميركي للإصلاح في مصر، مشيرا إلى أن حزبه يؤيد أن تكون هناك رقابة بكافة أشكالها، رقابة قضائية كاملة ورقابة من المجتمع المدني ورقابة دولية تتابع نتائج الانتخابات القادمة.

وأوضح نور أن حزبه يؤيد المراقبة الدولية بعد ما وصفه بأنه تزوير وقح في الاستفتاء على تعديل الدستور. وتحدث بوش مع مبارك عبر الهاتف وطالبه مرة أخرى بأن يشرف على الانتخابات مراقبون دوليون.

من جهة أخرى استمعت النيابة المصرية لأقوال 28 صحفيا وناشطا قالوا إنهم تعرضوا لاعتداءات خلال الاستفتاء الذي أجري الأسبوع الفائت.

واطلع النائب العام المستشار ماهر عبد الواحد على صور فوتغرافية وشرائط مصورة دعم بها الشاكون أقوالهم, وأمر بسرعة استكمال التحقيقات في الاعتداءات على المعارضين والتي انتقدتها واشنطن.

المصدر : وكالات