قريع ناقش في دمشق التطورات الفلسطينية
آخر تحديث: 2005/6/3 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/3 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/26 هـ

قريع ناقش في دمشق التطورات الفلسطينية

محادثات قريع والأسد ناقشت زيارة عباس لواشنطن (الفرنسية)
أجرى رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في دمشق محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية فاروق الشرع تناولت العلاقات الثنائية.
 
وأعلن مصدر رسمي سوري أن قريع سلم الأسد رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس تتعلق بنتائج زيارته الأخيرة لواشنطن ونتائج محادثاته مع الرئيس جورج بوش والمسؤولين الأميركيين الذين التقاهم، فضلا عن الجولة التي قام بها إلى عدد من بلدان المنطقة.
 
ووصف قريع في تصريح للصحفيين عقب لقائه بالشرع مباحثاته مع الأسد والمسؤولين السوريين بأنها كانت "هامة جدا وإيجابية وبناءة".
 
وأكد رئيس الحكومة الفلسطينية أهمية "متابعة التنسيق والتشاور مع سوريا وتوحيد الصفوف الفلسطينية لمواجهة التحديات الراهنة".
 
وكان قريع قال عقب وصوله دمشق الأربعاء إن موضوع افتتاح سفارة فلسطينية في دمشق غير مدرج على جدول أعماله، مشيرا إلى أن "سوريا تقرر وتعرف متى وكيف تقرر ذلك".
 
يذكر أن قريع كان ضمن الوفد الفلسطيني برئاسة عباس الذي زار سوريا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، في مسعي لفتح صفحة جديدة في العلاقات التي كانت شبه مقطوعة بين الجانبين إثر توقيع اتفاقات أوسلو عام 1993 والتي رفضتها دمشق.
المصدر : وكالات