الشورى المغاربي يدعو لعقد قمة مغاربية جديدة
آخر تحديث: 2005/6/3 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/3 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/26 هـ

الشورى المغاربي يدعو لعقد قمة مغاربية جديدة

قمة اتحاد المغرب العربي لم يكتب لها أن تلتئم منذ 1994 (الفرنسية)


دعا مجلس الشورى المغاربي قادة دول اتحاد المغرب العربي الخمس إلى التعجيل بعقد مغاربية جديدة ومواصلة العمل من أجل بناء صرح هذه المنظمة الإقليمية التي رأت النور عام 1989.
 
جاءت هذه الدعوة في ختام أعمال الدورة السادسة لمجلس شورى اتحاد المغرب العربي -برلمان إقليمي- التي انعقدت بتونس في الأول والثاني من يونيو/ حزيران بمشاركة حوالي 140 نائبا يمثلون برلمانات كل البلدان المغاربية (الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس).
 
وانعقد الاجتماع بعد نحو عشرة أيام من إرجاء قمة قادة دول الاتحاد المغاربي إلى موعد غير محدد بعد أن كان مقررا عقدها في ليبيا بسبب اختلافات بين الجزائر والمغرب مدارها النزاع في الصحراء الغربية.
 
وشدد البرلمانيون المغاربيون في هذا الصدد على أهمية "مواصلة السعي من أجل تفعيل هياكل الاتحاد وبلوغ الانسجام والتكامل بين بلدانه خدمة للمصالح المشتركة واستجابة لمقتضيات الوضع على الصعيدين الدولي والإقليمي".
 
ودعوا قادة الاتحاد المغاربي إلى "حفز الجميع على العمل من أجل تجاوز الصعوبات الظرفية ليواصل الاتحاد مسيرته ويستجيب لطموحات الشعوب المغاربية".
 
كما دعوا إلى "مواصلة العمل على مزيد من تنشيط الاتحاد حتى تتهيأ لشعوب المنطقة أسباب العيش والأمن في ظل هيكل إقليمي يحميهم ويذود عن مكاسبهم ومصالحهم ويكون قادرا على مواكبة المتغيرات الدولية".
 
على الصعيد الاقتصادي شدد برلمانيو المغرب العربي على أهمية إنشاء مجموعة اقتصادية مغاربية وإقامة منطقة للتبادل الحر واستكمال تأسيس المصرف المغاربي للاستثمار والتجارة.
 
كما دعا البرلمانيون إلى "ضرورة مزيد من تنسيق الجهود المغاربية بشأن القضايا
المشتركة خاصة المتعلقة منها بمقاومة التصحر والانجراف وحماية الثروة المائية وبالصحة والشباب والطاقة.
 
وأعربوا من جهة أخرى عن "انشغالهم إزاء تدهور الوضع بمنطقة الشرق الأوسط وبالأراضي الفلسطينية والعراق داعين المجتمع الدولي والمنظمات الأممية إلى الإسراع بإيجاد حل ناجع وتسوية الوضع بالمنطقة وحماية حقوق شعوبها ومصالحهم".
المصدر : وكالات