افتتاح حوار الأديان بالدوحة في غياب حاخامات إسرائيليين
آخر تحديث: 2005/6/29 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/29 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/23 هـ

افتتاح حوار الأديان بالدوحة في غياب حاخامات إسرائيليين

أمير قطر حدد ثلاثة مسارات لدعم التحاور بين الأديان (الجزيرة)

بدأت في العاصمة القطرية الدوحة أعمال مؤتمر حوار الأديان الثالث بمشاركة عشرات الشخصيات التي تمثّل الديانات السماوية الثلاث.

وسيناقش المشاركون على مدى يومي المؤتمر الذي تنظمه وزارة الخارجية القطرية بالتعاون مع جامعة قطر، نقاط التوافق بين الأديان.

وفي كلمته أثناء حفل افتتاح فعاليات المؤتمر قال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إنه من الضروري وجود رغبة جادة للتحاور بين الديانات الإسلامية والمسيحية واليهودية، محددا ثلاثة مسارات للعمل من أجل دعم الحوار في المدى القريب والمتوسط.

وأوضح أمير قطر أن المسارات الثلاثة تتمثل في تطوير المعرفة المتبادلة بين الديانات الثلاث، وتركيز الحوار على الموضوعات الاجتماعية والثقافية لتحقيق التقارب المنشود، وبحث سبل التعاون المشترك من  أجل حل الصراعات المزمنة.

وتجري فعاليات المؤتمر في غياب بعض الشخصيات الإسلامية والمسيحية من بينهم الشيخ يوسف القرضاوي والبابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الذين امتنعوا عن الحضور في ضوء توجيه دعوة لحاخامات من إسرائيل للمشاركة فيه.

وقد اعتذر ثلاثة حاخامات من إسرائيل عن المشاركة في المؤتمر، وقالت رئيسة اللجنة المنظمة عائشة المناعي إن ذلك يرجع إلى أنهم اشترطوا إلقاء كلمات في المؤتمر.

وأضافت المناعي أن طلبهم جاء بعد أن تم الانتهاء من وضع جدول أعمال المؤتمر الذي يتضمن بطبيعته كلمة لممثل عن الديانة اليهودية في الجلسة الافتتاحية ومشاركات أخرى في سائر جلسات المؤتمر.

ويعقد المؤتمر في جلسات مفتوحة على عكس المؤتمرين السابقين اللذين كانت جلساتهما مغلقة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية