نور ينفي التزوير ويطالب مبارك بتقديم ذمته المالية
آخر تحديث: 2005/6/28 الساعة 18:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/28 الساعة 18:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/22 هـ

نور ينفي التزوير ويطالب مبارك بتقديم ذمته المالية

نور منع من دخول قاعة المحكمة في بداية الجلسة (رويترز)

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل النظر في قضية التزوير المتهم فيها  أيمن نور زعيم حزب الغد المعارض والمرشح لرئاسة الجمهورية إلى يوم الخميس المقبل.

وقد بدأت محاكمة المرشح الرئاسي المصري قبل ظهر اليوم الثلاثاء بعد عدة ساعات من الارتباك حيث منعته الشرطة هو ومحاميه في البداية من دخول قاعة المحكمة. 

وفي بداية الجلسة الصاخبة دفع نور ببراءته وقال إن الاتهامات الموجهة إليه دوافعها سياسية لعرقلة سعيه لمنافسة الرئيس حسني مبارك في انتخابات الرئاسة في سبتمبر/أيلول المقبل. 

ووقف نور وستة متهمين آخرين في نفس القضية في قفص الاتهام, فيما استمر العشرات من أنصاره في التظاهر خارج المحكمة وسط القاهرة اعتراضا على محاكمته وطلبا للإصلاح السياسي, في حصار مشدد فرضه الآلاف من قوات الأمن المركزي.

وقد استغل رئيس حزب الغد المعارض أولى جلسات محاكمته بتهمة تزوير توكيلات مؤسسي حزبه لمهاجمة الرئيس مبارك وطالبه بتقديم إقرار عن ذمته المالية هو وأسرته.
 
مفاجأة الجلسة
وشهدت الجلسة مفاجأة عندما اعترف محامون يدافعون عن أربعة من المتهمين مع نور في نفس القضية بأن توكيلاتهم مزورة وتقدموا بطلب إلى المحكمة لكي يكشف نور مصادر ثروته منذ انتخابه عضوا بمجلس الشعب المصري عام 1995 حتى الآن, كما شككوا في شهادة الدكتوراه في القانون الدستوري التي يؤكد رئيس حزب الغد أنه حصل عليها من إحدى الجامعات الروسية. 

وقال نور في تصريحات لقناة الجزيرة إنه مندهش كون أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين جاؤوا ليهاجموه بدلا من الدفاع عن موكليهم, وقال إن هؤلاء المحامين تم دسهم من جانب مباحث أمن الدولة على حزب الغد.
أنصار نور رددوا الهتافات المنددة بمبارك (رويترز)

كما جدد نور اتهامه للحكومة المصرية بتلفيق القضية, وأرجع ذلك إلى كونه المرشح الوحيد المنافس لمبارك على رئاسة الجمهورية, مشيرا إلى أن انتشار الآلاف من قوات الأمن المركزي ومباحث أمن الدولة يمثل دليلا على ذلك.

وقد طالبت هيئة الدفاع عن نور التي تضم أكثر من عشرة محامين باستدعاء رئيس مجلس الشعب فتحي سرور ورئيس مجلس الشورى صفوت الشريف ووزيري مجلسي الشعب والشورى كمال الشاذلي ومفيد شهاب للإدلاء بشهادتهم أمام المحكمة بصفتهم أعضاء لجنة الأحزاب التي تلقت التوكيلات المطعون فيها بالتزوير. 

كما قدم الدفاع عن نور قائمة بأسماء ألفين من مؤسسي الحزب مستعدين للشهادة أمام المحكمة بأن توكيلاتهم غير مزورة.

من جهة أخرى توفي أحد أنصار نور خلال تدافع مع قوات الأمن التي انتشرت داخل وحول المحكمة. 
المصدر : الجزيرة + وكالات