الرياض تتأهب لحملة تعقب جديدة لأعضاء تنظيم القاعدة بالمملكة(الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الرياض لائحة جديدة لإسلاميين مطلوبين في قضايا ترتبط بما يسمى بالإرهاب تضم أكثر من 36 مطلوبا.
 
وتضم اللائحة التي أعلنتها وزارة الداخلية 15 مطلوبا يوجدون داخل المملكة و21 آخرين يوجدون خارجها، وبين المطلوبين الـ36 سبعة أجانب من تشاد وموريتانيا واليمن والكويت والمغرب.
 
وقال بيان الوزارة إن الكشف عن اللائحة يأتي في إطار كشف مخططات من تصفهم بالفئة الضالة, وبناء على معلومات مهمة عن أطراف لها ارتباطات متفاوتة بما شهدته البلاد منذ أكثر من عامين.
 
وأعلن البيان عن تقديم مكافأة مالية قدرها سبعة ملايين ريال سعودي (1.87 مليون دولار) لمن يساهم في القبض على المطلوبين أو إحباط أي هجوم.
 
المتضرر الوحيد
وفي تعليقه على الإعلان عن القائمة الجديدة قال الداعية الإسلامي سليمان الدويش في تصريحات للجزيرة إن أولئك المطلوبين يمثلون أنفسهم وإن المتضرر الوحيد من الأزمة هو مقدرات المملكة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية, مشيرا إلى أن السلطات تحتاط مسبقا بإعلانها عن تلك الأسماء.
 
وكانت السلطات السعودية قد أعلنت قبل عامين عن لائحة تشمل 26 مطلوبا يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة, ولم يبق من تلك القائمة سوى مطلوبين اثنين هما صالح العوفي وطالب الطالب في حين قتل باقي عناصر اللائحة أو ألقي القبض عليهم.
 
كما أعلن تنظيم قاعدة الجهاد بالعراق بزعامة أبي مصعب الزرقاوي عن مقتل عبد الله الرشود أحد أبرز المطلوبين  في قائمة الـ26 وذلك في معارك القائم الأخيرة.
 
يذكر أن موجة الاعتداءات التي شهدتها السعودية منذ مايو/أيار 2003 أدت إلى سقوط حوالي 244 قتيلا بينهم 112 مشتبها فيه و90 مدنيا و42 من عناصر الأمن السعودي.

المصدر : الجزيرة + وكالات