نور أكد أن محاكمته لن تثنيه عن خوض الانتخابات الرئاسية (رويترز-أرشيف)

يمثل زعيم حزب الغد المصري المعارض أيمن نور غدا أمام محكمة جنايات القاهرة للرد على التهم الموجهة إليه بتزوير أوراق تأسيس حزبه.

وقال نور في مقابلة مع رويترز إن الحكومة لفقت هذه القضية ضده لاستنزافه ومنعه من ترتيب حملته الدعائية استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل، مضيفا أن محاكمته لن تجعله يحيد عن خوض هذه الانتخابات.
 
وأكد أنه سيرد على الاتهامات الموجهة إليه باتهام الحكومة بتزوير إرادة 70 مليون مصري طوال 50 عاما، في إشارة إلى ادعاءات وأحكام صدرت من القضاء المصري بأن حكومات مصرية مارست تزويرا في انتخابات عامة منذ قيام ثورة يوليو/تموز 1952.
 
وأشار نور إلى أنه طلب من أنصاره أن يأتوا للشهادة معه وأن يشهدوا محاكمته التي وصفها بأنها واحدة من قضايا الحرية وحقوق الإنسان، مؤكدا أن لديه بعض المفاجآت غير المتوقعة التي سيفجرها أثناء الجلسات.
 
وسيحاول المحامون المدافعون عن نور إثبات أنه قدم للجنة شؤون الأحزاب توكيلات صحيحة وأن التوكيلات المزورة دسها عليه آخرون. ويحاكم مع نور ستة أشخاص هم مساعد له وموظفون في مكتبه أحدهم هارب.
 
وقضى نور ستة أسابيع محبوسا بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار الماضيين على ذمة التحقيق معه بتهمة تزوير توكيلات تقدم بها إلى لجنة شؤون الأحزاب للحصول على ترخيص للحزب بمزاولة النشاط.
 
وقال مسؤولون مصريون كبار إن القضية جنائية، لكن قياديي حزب الغد يقولون إن دوافعها سياسية. وحصل الحزب على الترخيص بالنشاط في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وبرز بسرعة في الحياة السياسية المصرية.

المصدر : رويترز