إسرائيل تعتقل 14 فلسطينيا بعد عملية الخليل
آخر تحديث: 2005/6/25 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/25 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/19 هـ

إسرائيل تعتقل 14 فلسطينيا بعد عملية الخليل

جنود الاحتلال أثناء عملية عسكرية في قرية عتيل قرب طولكرم (رويترز)

اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية 14 فلسطينيا في رام الله بالضفة الغربية  للاشتباه بأنهم ناشطون في حركة الجهاد الإسلامي، في مؤشر آخر على تضعضع التهدئة الهشة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن هذه الاعتقالات جاءت ضمن حملة مستمرة يشنها الاحتلال في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية ضد ناشطين فلسطينيين.
 
جاء هذا التطور في أعقاب مقتل مستوطن وجرح ثلاثة آخرين وصفت حالتهم بالخطيرة في عملية فدائية على مستوطنة بيت حجاي قرب الخليل جنوب الضفة الغربية، أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مسؤوليتها عنها.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في الخليل أن القوات الإسرائيلية عقب العملية اقتحمت مخيم الفوار للاجئين جنوب المدينة وبلدة يطا المجاورة وفرضت حظر التجول عليهما.

وتعليقا على العملية قال رعنان غيسين المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إن إسرائيل ستلاحق عناصر المقاومة الفلسطينية إذا لم تقم السلطة الفلسطينية بذلك وتنفذ ما عليها من التزامات.
 
من ناحيته قال الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف إن ما أسماه تواصل الإرهاب الفلسطيني "يبين للجميع ضرورة أن تنفذ السلطة الفلسطينية التزاماتها التي قدمتها للمجموعة الدولية", مضيفا أن عليها اتخاذ إجراءات حاسمة ضد من قال إنهم يريدون تخريب المصالحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
 
وفي هذا السياق تظاهر عشرات من أنصار الجهاد في مسيرة ببيت لاهيا شمال قطاع غزة -غابت عنها قيادات الحركة- ردا على التهديد الإسرائيلي باستئناف اغتيال إطارات المقاومة رغم الهدنة.
 
من ناحية أخرى أصيب سبعة أشخاص بينهم جندي إسرائيلي في قرية بعلين شمال الضفة الغربية عندما حاول الاحتلال -مستعملا قنابل الغاز والعيارات المطاطية- تفريق ناشطي سلام إسرائيليين وأجانب كانوا يحتجون على بناء الجدار العازل.
 
أنصار الجهاد يحرقون العلمين الإسرائيلي والأميركي في مظاهرة بقطاع غزة (الفرنسية)
اعتقالات في جنين

وفي محاولة من السلطة الفلسطينية لوضع حد للانفلات الأمني في أراضيها، اعتقلت قوات الشرطة ثمانية مسلحين في جنين شمال الضفة الغربية يعتقد أنهم متورطون في قتل شرطي وإحراق سيارة عضو المجلس التشريعي جمال الشاتي.
 
وقال مراسل الجزيرة في المدينة إن ممثلين عن كتائب شهداء الأقصى أبلغوا السلطة بأن المسلحين الذين نفذوا هذه الأعمال لا ينتمون إليها.
 
وكان القائد المحلي لكتائب الأقصى بجنين زكريا الزبيدي نفى تورط الفصيل في الهجمات، واقترح المساعدة في إلقاء القبض على المتسببين فيها الذين يبقى قائدهم في حالة فرار.
المصدر : الجزيرة + وكالات