مقتل مستوطن وإصابة اثنين في الخليل ومسيرة للجهاد بغزة
آخر تحديث: 2005/6/24 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/24 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/18 هـ

مقتل مستوطن وإصابة اثنين في الخليل ومسيرة للجهاد بغزة

حركة الجهاد تحرق العلمين الإسرائيلي والأميركي (رويترز)

أفادت مصادر جيش الاحتلال أن مستوطنا قتل وأصيب آخران في هجوم على مستوطنة يهودية جنوب مدينة الخليل. وأفاد مراسل الجزيرة أن مسلحين فلسطينيين هاجموا سيارة المستوطنين عند مدخل مستوطنة بيت حجاي.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن أحد الجريحين حالته خطيرة، مشيرة إلى أن الإسرائيليين الثلاثة كانوا عند مفترق طرق قرب مستوطنة بيت حجاي حين أطلق فلسطينيون النار عليهم من سيارة.

وأفادت مصادر مقربة من المستوطنين أن القتيل في السابعة عشرة من العمر وهو من سكان مستوطنة بيت حجاي.

يأتي ذلك في وقت نظمت فيه حركة الجهاد الإسلامي مسيرة -غاب عنها كبار قادتها- عقب صلاة الجمعة شمال قطاع غزة، وذلك ردا على التهديدات الإسرائيلية باستئناف سياسة الاغتيال ضد قادة الحركة.

وانطلق المشاركون في المسيرة التي حملت عنوان "مسيرة التحدي ونصرة المقاومة" من مسجد الشهيد عز الدين القسام في بيت لاهيا، ورددوا هتافات مناهضة لإسرائيل كما أحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي.
 
وفي الضفة الغربية انتشرت قوات الأمن الفلسطينية في مدينة جنين بحثا عن مسلحين مطلوبين على خلفية مقتل شرطي في هجوم استهدف مركزا للشرطة الفلسطينية.

وقالت الشرطة إنها دفعت بعشرات الدوريات في شمال المدينة واشتبكت مع مسلحين، ما أدى إلى اعتقال أحدهم. ولم ترد معلومات عن وقوع إصابات بين الجانبين.

الشرطة الفلسطينية تشتبك مع مسلحين بالضفة (الفرنسية-أرشيف)
يأتي ذلك بعد أعمال العنف التي شهدتها جنين مساء الخميس حيث أطلق مسلحون النار على مركز للشرطة ثم توجهوا إلى منزل عضو المجلس التشريعي جمال الشطي وأحرقوا سيارته، ما أدى إلى وقوع اشتباكات مع رجال الأمن.



خطة الانسحاب
على صعيد آخر حث وزراء خارجية مجموعة الدول الثماني الصناعية في ختام اجتماعهم أمس بلندن إسرائيل والسلطة الفلسطينية على التنسيق بينهما بشأن تنفيذ خطة فك الارتباط.

وفي سياق مماثل حثت اللجنة الرباعية الحكومة الإسرائيلية على السماح للفلسطينيين بالتحرك بقدر أكبر من الحرية في الأراضي المحتلة، داعمة بذلك مطالب السلطة التي حثت إسرائيل على الالتزام بها قبل الانسحاب من غزة.

جاء ذلك في بيان للجنة الرباعية -التي تضم كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا- عقب اجتماع لها في لندن أمس.
 
من جانبه قال مسؤول مصري بمعبر رفح الحدودي رفض ذكر اسمه إن آلاف الفلسطينيين الراغبين في التوجه إلى قطاع غزة، لا يزالون عالقين عند المعبر منذ ثلاثة أيام بسبب تعقيدات السلطات الإسرائيلية لعبور المسافرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات