جماعة مسلحة تشتبك مع رجال الشرطة في جنين (الفرنسية-أرشيف)

انتشرت قوات الأمن الفلسطينية في مدينة جنين بالضفة الغربية بحثا عن مسلحين مطلوبين على خلفية مقتل شرطي في هجوم استهدف مركزا للشرطة الفلسطينية.

وقالت الشرطة إنها دفعت بعشرات من دوريات رجال الأمن شمال المدينة واشتبكت مع مسلحين، ما أدى إلى اعتقال واحد منهم. ولم ترد معلومات عن وقوع إصابات بين الجانبين.

يأتي ذلك عقب أعمال العنف التي شهدتها جنين مساء الخميس حيث أطلق مسلحون النار على مركز للشرطة ثم توجهوا إلى منزل عضو المجلس التشريعي جمال الشطي وأحرقوا سيارته، ما أدى إلى وقوع اشتباكات مع رجال الأمن.

من جهة أخرى حملت حركة الجهاد الإسلامي سلطات الاحتلال مسؤولية وفاة أحد ناشطيها المدعو بشار عارف بني عودة (26 عاما) في سجن جلبوع شمال إسرائيل أمس.
 

الدول الثماني تدعو إسرائيل والسلطة للتنسيق في تنفيذ خطة الانسحاب (الفرنسية)
الثماني الصناعية
على صعيد آخر حث وزراء خارجية مجموعة الدول الثماني الصناعية في ختام اجتماعهم أمس بلندن إسرائيل والسلطة الفلسطينية على التنسيق بينهما بشأن تنفيذ خطة فك الارتباط.

كما دعا المجتمعون إسرائيل إلى اتخاذ خطوات فورية لتيسير إعادة التأهيل والبناء من خلال تسهيل تدفق السلع والأفراد من غزة والضفة الغربية وإلى المنطقتين.
 
وفي سياق مماثل حثت اللجنة الرباعية الحكومة الإسرائيلية على السماح للفلسطينيين بالتحرك بقدر أكبر من الحرية في الأراضي المحتلة، داعمة بذلك مطالب السلطة التي حثت إسرائيل على الالتزام بها قبل الانسحاب من غزة.

جاء ذلك في بيان للجنة الرباعية -التي تضم كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا- عقب اجتماع لها في لندن أمس.
 
من جانبه قال مسؤول مصري بمعبر رفح الحدودي رفض ذكر اسمه إن آلاف الفلسطينيين الراغبين في التوجه إلى قطاع غزة، لا يزالون عالقين عند المعبر منذ ثلاثة أيام بسبب تعقيدات السلطات الإسرائيلية لعبور المسافرين.

المصدر : وكالات