عباس وشارون يلتقيان للمرة الثانية منذ أربعة أشهر (الفرنسية)

من المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون برئيس السلطة الفلسطينة محمود عباس اليوم في مدينة القدس لمناقشة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وارتفاع حدة العنف في الآونة الأخيرة في أول اجتماع بينهما منذ محادثات الثامن من فبراير/شباط الماضي في شرم الشيخ بمصر.
 

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصادر سياسية أن القمة ستعقد بمقر رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقدس الغربية.


وكان فريقان فلسطيني برئاسة كبير المفاوضين صائب عريقات وإسرائيلي برئاسة دوف فايسغلاس كبير مستشاري رئيس الوزراء، اجتمعا في القدس الغربية الليلة الماضية لبحث ترتيبات القمة على أن يستكملا اتصالاتهما اليوم.
 
مبارك وبيريز توصلا لاتفاق بشأن ممر فيلادلفيا (الفرنسية)
وعلى صعيد ذي صلة أعرب نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز عن تفاؤله بالتوقيع على اتفاق مع مصر حول السيطرة على ممر فيلادلفيا قبل الانسحاب الإسرائيلي من غزة منتصف أغسطس/آب القادم.
 
وقال بيريز للصحفيين بعد لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك بشرم الشيخ إن الاتفاق المرتقب يقضي بسيطرة قوة مصرية على جانب من هذا الممر وسيطرة الفلسطينيين على الجانب الآخر.
 
انتقادات أميركية
من جهة أخرى أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك ما وصفه بالعنف الفلسطيني داعيا القادة الفلسطينيين إلى التحرك بصورة عاجلة للسيطرة عليه، ومشيرا إلى أن تجدد العنف يهدف إلى ضرب عملية السلام.
 
كما انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال زيارتها للرياض ما وصفتها بـ"المجزرة" التي وقعت مؤخرا, مشيرة إلى أن توقيتها قبيل القمة المرتقبة بين عباس وشارون يأتي لضرب عملية السلام.
 
من جهته اعتبر وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن قيام ناشطين فلسطينيين بـ"أعمال عنف" يستهدف التفاهم الفلسطيني- الفلسطيني.
 
اعتقالات
وعشية انعقاد قمة عباس- شارون شن الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية حملة اعتقالات في صفوف ناشطين فلسطينيين أسفرت عن توقيف أكثر من 50 عضوا بحركة الجهاد الإسلامي.
 
وبرر الجيش حملة الاعتقالات بسبب ما أسماها سلسلة من الهجمات شنتها الحركة في الأيام الأخيرة.
 
وبالمقابل أصدرت محكمة إسرائيلية أمس مذكرات توقيف بحق مستوطنين من اليمين المتطرف معارضين لعملية إجلاء المستوطنات يشتبه في اعتدائهم على فلسطينيين بجنوب قطاع غزة.
وفاء اقتيدت للتحقيق عقب اعتقالها بمحاولة تفجير عند معبر إيريز(رويترز)
 
واعتقلت قوات الاحتلال شابة فلسطينية تدعى وفاء الباس (21 عاما) قيل إنها كانت تحمل متفجرات تحت ملابسها وحاولت تفجيرها عند معبر إيريز بين شمال غزة وإسرائيل.
 
وفي تطور سابق، استشهد الفلسطيني إيهاب النباهين وجرح آخر برصاص الاحتلال الإسرائيلي بمنطقة حجر الديك جنوبي شرقي مدينة غزة أمس.
 
كما قتل مواطن إسرائيلي وجرح آخر في هجوم شنه ناشطون من حركة الجهاد الإسلامي على  سيارة للمستوطنين قرب قرية باقة الشرقية غربي مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

المصدر : وكالات