الجزائر تتهم الرباط بعرقلة علاقات البلدين
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 12:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 12:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ

الجزائر تتهم الرباط بعرقلة علاقات البلدين

مشكلة الصحراء المغربية عقبة في طريق العلاقات بين الرباط والجزائر (الفرنسية-أرشيف)

حمل مصدر دبلوماسي جزائري المغرب مسؤولية ما أسماه عرقلة العلاقات بين البلدين على جميع المستويات، وذلك بعد رفض الرباط زيارة رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى التي كانت مقررة غدا الثلاثاء، والتي تقررت في اللقاء الأخير بين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والعاهل المغربي محمد السادس في العاصمة الجزائرية في مارس/آذار.

واعتبر المصدر ذاته أن البيان الرسمي المغربي الذي صدر يوم الخميس ويصف زيارة أويحيى بأنها غير ملائمة، بأنه أمر غير مسبوق بتاريخ الدبلوماسية، وأضاف "هذا البيان يتضمن حقائق معكوسة وتشويها واضحا ومتعمدا بادعائه أن السياسة الجزائرية حيال المغرب غير متماسكة".

وقال المصدر "طالما أبلغنا أشقاءنا المغاربة أن العلاقات الثنائية بين بلدينا لا علاقة لها بمسألة الصحراء المغربية"، مشددا على أن الجزائر كانت أكثر دول الاتحاد المغربي الخمس حرصا على التكامل بين دول الاتحاد، منوها في هذا الصدد إلى أن الجزائر هي وحدها من بين الدول التي شاركت في جميع القمم المغربية على مستوى رئيس الدولة.

وكانت الجزائر قد عبرت رسميا يوم الجمعة الماضي عن استيائها من رفض الرباط استقبال أويحيى، واصفة القرار المغربي بأنه "تغيير مفاجئ" في إشارة إلى تغيير أول مفاجئ عندما قاطع المغرب قمة الاتحاد المغربي التي كانت مقررة في 25 و26 مايو/أيار في طرابلس.

وكانت وزارة الخارجية المغربية قد أعلنت يوم الخميس أن زيارة أويحيى تعتبر غير ملائمة في "الوضع الراهن"، مشيرة بذلك صراحة إلى الخلاف الجزائري-المغربي بشأن الصحراء المغربية.

وقد حمل تأكيد أصدرته الجزائر مؤخرا عن دعمها جبهة البوليساريو، العاهل المغربي على مقاطعة قمة الاتحاد المغربي، والتي أرجئت في نهاية المطاف إلى أجل غير مسمى.

يذكر أن اتحاد المغرب العربي الذي يضم كلا من الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس الذي أسس عام 1989 لم يعقد أي قمة منذ عام 1994 بسبب هذا الخلاف بين الجزائر والرباط.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: