الاشتباكات تجددت في صعدة رغم الانتشار الأمني المكثف (الفرنسية-أرشيف)
أكدت مصادر يمنية مقتل 16 شخصا وجرح 37 آخرين في اشتباكات قبلية وقعت في محافظة صعدة شمال غرب اليمن خلال الأيام الماضية، وذلك على خلفية الأخذ بالثأر.

ووقعت الاشتباكات في ثلاث مناطق مختلفة بمديرية منية على بعد 80 كلم شمال غرب مدينة صعدة.

وقتل تسعة وأصيب 28 آخرون بجروح في اشتباكات دارت الثلاثاء والأربعاء بين مسلحين من قبيلة آل بطين وقبيلة عياش في قضية ثأر قبلية قديمة.

وفي منطقة أخرى من مديرية منية, دارت اشتباكات بين آل كثير وآل محمد أسفرت عن مقتل أربعة وجرح ستة من الجانبين. كما قتل شخص وجرح آخر في اشتباكات بين مسلحين من قبيلتي طارق وأمير.

ويأتي تفجر النزاعات الثأرية المسلحة بين هذه القبائل في ظل استمرار التوتر في عدد من مناطق محافظة صعدة.

وما زالت قوات الجيش والشرطة تطوق منطقة النقعة القبلية القريبة من الحدود مع السعودية, حيث يتحصن زعيم التمرد المسلح الأخير بدر الدين الحوثي وعبد الله الرزامي القائد الميداني للمتمردين ومعهما العشرات من المسلحين من أتباعهما.

وتتكرر النزاعات القبلية في اليمن حيث ينتشر السلاح بين المدنيين بصورة واسعة وبمعدل يصل إلى أكثر من ثلاث قطع سلاح لكل مواطن. وتوقع هذه المواجهات نحو 1500 قتيل سنويا وفق التقديرات شبه الرسمية.

المصدر : الفرنسية