قوات الأمن تبحث عن مسلحين نفذوا عدة هجمات بالسعودية(الفرنسية-أرشيف)
أصيب شرطيان سعوديان بجروح عندما فتح مسلح النار من سيارة كان يستقلها على رجال أمن في نقطة لرصد السرعة تابعة لمركز تفتيش أمني شمالي الرياض مساء أمس ولاذ بالفرار.

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية في بيان أن الحادث وقع عندما رصدت دورية للشرطة سيارة تسير بسرعة عالية وهي تقترب من نقطة رصد السرعة، مشيرة إلى أن أحد ركابها قام عند محاولة إيقافها بإطلاق النار باتجاه دورية أمن الطرق التي لحقت بهم، مما أدى إلى تهشيم زجاجها الأمامي وتطايره على رجلي أمن وإصابتهما بإصابات خفيفة جدا. وأكدت الوزارة أن قوات الأمن لاحقت المسلح الذي يعتقد أنه اتجه نحو الصحراء.

وكانت مصادر أمنية قد قالت في وقت سابق إن مسلحين أطلقوا النار على شرطيين خلال مطاردة بالقرب من مدينة المجمعة على الطريق بين الرياض والقصيم وأصابوهما بجروح طفيفة.

وشهدت منطقة القصيم التي تعتبر معقلا للناشطين الإسلاميين في مطلع أبريل/نيسان الماضي مواجهات عنيفة قتل خلالها 15 ناشطا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة بأيدي عناصر الأمن.

وبين الناشطين الـ15 الذين قتلوا السعودي سعود العتيبي الذي تعتبره السلطات زعيم القاعدة في السعودية والمغربي عبد الكريم المجاطي الذي يشتبه في أنه العقل المدبر لتفجيرات مدريد والدار البيضاء.

وكانت هذه المواجهات الأكثر عنفا ودموية منذ بدء الحملة التي شنتها قوات الأمن السعودية على من تسميهم السلطات بالفئة الضالة من الموالين لشبكة القاعدة قبل نحو عامين.

المصدر : وكالات