بوش يرفض الانسحاب من العراق وقواته تواصل عملياتها
آخر تحديث: 2005/6/19 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/19 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/13 هـ

بوش يرفض الانسحاب من العراق وقواته تواصل عملياتها

القوات الأميركية كثفت عملياتها لتعقب والقبض على المسلحين (الفرنسية)

رفض الرئيس الأميركي جورج بوش النداءات المطالبة بانسحاب قوات بلاده من العراق واصفا الحرب في هذا البلد بأنها "اختبار حيوي" للأمن الأميركي.
 
وقال بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي إن "الإرهابيين يعرفون أن لا مكان لهم في شرق أوسط حر وديمقراطي, ويريدوننا أن نتراجع". وأضاف أن "هدفهم هو أن نرحل قبل أن يتاح للعراقيين أن يظهروا للمنطقة ما تستطيع حكومة منتخبة ومسؤولة أمام مواطنيها أن تقوم به لشعبها".
 
وكان نواب في المعارضة الديمقراطية والحزب الجمهوري الحاكم طلبوا وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق.
 
وجدد بوش في خطابه ربط الحرب في العراق بالحرب الأميركية على ما تصفه بالإرهاب، مؤكدا أن خوضه تلك الحرب جاء نتيجة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول على بلاده.
 
الخنجر والرمح
ميدانيا قال الجيش الأميركي إن نحو ألف من أفراد مشاة البحرية والجنود تدعمهم قوات عراقية وطائرات مقاتلة وطائرات مروحية تشن عملية "الخنجر" شمال غرب بغداد.
 
وأضاف بيان للجيش أن زهاء 50 مسلحا قتلوا واعتقل حوالي 100 آخرين في عملية "الرمح" حول مدينتي القائم وكارابلا الواقعة على الحدود السورية.
 
أما عن عملية "البرق" التي تشنها القوات الأميركية والعراقية على مدى الشهر الأخير، فقال القائد الأميركي للعاصمة بغداد الجنرال وليم بستر وقائد اللواء الأول بالجيش العراقي العميد جليل خلف إن العملية أسفرت عن احتجاز حوالي 1200 مشتبه فيهم من بينهم 50 أجنبيا.
 
مشهد لتوقيف أحد المشتبه بهم في بغداد (الفرنسية)
عمليات متفرقة
وبالمقابل ألحقت الهجمات مزيدا من الخسائر في صفوف القوات الأميركية التي قتل اثنان من جنودها في هجوم استهدف دورية بشمال شرق بغداد, كما قتل شرطي عراقي بنفس الهجوم وأحد المسلحين فيما جرح جندي أميركي وخمسة من عناصر الشرطة العراقية.

كما قتل جنديان عراقيان وجرح ستة آخرون في هجوم بسيارة مفخخة على قافلة للجيش العراقي بحي اليرموك غربي بغداد. وفي اشتباك آخر بحي الدورة جنوبي بغداد بين مسلحين ودورية للشرطة قتل مدني عراقي وجرح أربعة آخرون.

وفي شمال بغداد قتل جنديان عراقيان في هجوم بقذائف الهاون على معسكر مشترك للقوات الأميركية والعراقية بقرب المشاهدة, فيما قتل جندي عراقي أيضا في انفجار عبوة ناسفة في دورية مشتركة بالضلوعية شمال بغداد.
 
وقتلت فتاة في العاشرة من عمرها وجرح عراقيان في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية مشتركة أيضا في حي الجهاد غربي بغداد, كما عثرت قوات الشرطة بمدينة الطوز على جثة مقاول عراقي كان يعمل في مقر للقوات المتعددة الجنسيات.
المصدر : وكالات