مظاهرات الإخوان المطالبة بالإصلاح واجهتها القوات المصرية بقوة(الفرنسية-أرشيف)
 
قالت النيابة العامة المصرية إن 43 عضوا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة مازالوا رهن الاعتقال.
 
وقال النائب العام ماهر عبد الواحد إن أجهزة الأمن أوقفت حوالي 500 من أعضاء الجماعة عقب قيامها بمظاهرات تنادي بالإصلاح، وإن أغلبهم قد أطلق سراحهم.
 
كما قرر عبد الواحد تمديد احتجاز اثنين من قادة الإخوان وهما محمود عزت وعصام العريان 15 يوما آخر.
 
وكانت النيابة قد وجهت تهم الانتماء لجماعة محظورة ومهاجمة الشرطة وتوزيع منشورات لكوادر الإخوان المعتقلين.
 
وأكدت جماعة الإخوان في وقت سابق أن نحو ثلاثة آلاف من أعضائها أمضوا بعض الوقت رهن الاعتقال بعد تلك المظاهرات التي جرت في مايو/أيار الماضي.
 
وأضافت أن 800 عضو من بينهم شخصيات بارزة اعتقلوا لفترات طويلة نسبيا, كما تتهم الجماعة الحكومة المصرية بعدم الجدية بشأن الإصلاح وبالسعي لمنعها من تقديم مرشح لها في الانتخابات الرئاسية المزمعة في سبتمبر/أيلول القادم.

المصدر : وكالات