الأمن السعودي وجه ضربات موجعة لتنظيم القاعدة بالأشهر الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
 
تبنى تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" ما قال إنها عملية إحراق ثلاث طائرات مروحية بمطار القصيم بالمملكة العربية السعودية أواخر الشهر الماضي.
 
وقال بيان للتنظيم إن أفرادا من ما سماها سرية "الشهيد سعود العتيبي" تسللت إلى المطار –الواقع شمال العاصمة الرياض- متنكرة بزي عمال، وأضرمت النار في ثلاث مروحيات من طراز "هوغر" قبل أن تنسحب من الموقع دون أن يشعر بها أحد.
 
وأشار إلى أن تلك الطائرات شاركت بعدة عمليات لملاحقة من وصفهم بالمجاهدين والبحث عنهم، مضيفا أنها طالما روعت الآمنين.
 
وأوضح التنظيم أنه تعمد تأخير إصدار هذا البيان لكي يتضح للناس ما دعاه التكتم على الحقيقة.
 
وفي رد على سؤال لجريدة الوطن السعودية حول وجود شبهة جنائية باحتراق الطائرات الثلاث بمطار القصيم، قال وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز إن التحقيق جار لمعرفة ملابسات الحادث.
 
وتعرض تنظيم القاعدة لضربات أمنية مؤلمة من قبل قوات الأمن السعودية منذ أكثر من عامين، حيث قتل عدد من قادته على رأسهم زعيم التنظيم بالمملكة عبد العزيز المقرن وثلاثة من شركائه بالرياض يوم 18 يونيو/حزيران العام الماضي بعد نشر صور لقطات لقطع رأس المهندس الأميركي بول جونسون بعد اختطافه.
 
تجدر الإشارة إلى أن الهجمات التي استهدفت معظمها أجانب وتبناها القاعدة بالسعودية أو أنصاره منذ مايو/أيار 2003، أسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص وجرح المئات.

المصدر : الجزيرة