العاهل الأردني يدعو لتسريع الإصلاح عقب استقالة وزير المالية
آخر تحديث: 2005/6/17 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/17 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/11 هـ

العاهل الأردني يدعو لتسريع الإصلاح عقب استقالة وزير المالية

الملك عبد الله جدد مطالبة بدران بتسريع وتيرة الإصلاح (الفرنسية-أرشيف)
 
 
دعا العاهل الأردني الخميس رئيس وزرائه عدنان بدران إلى تسريع وتيرة الإصلاح كبرنامج وطني اختياري "لا رجعة عنه" وانتقد أعضاء مجلس النواب المعارضين للإصلاح في إشارة إلى استقالة وزير المالية باسم عوض الله التي قبلها في وقت سابق.
 
وقال عبد الله الثاني في رسالة وجهها إلى بدران "نحن لا نستغرب كما هو حال كل دعوة للتغيير الايجابي والذي يستلزم التضحيات أن يقاوم البعض مبادئ الإصلاح وأن يسعوا إلى إبقاء القديم على قدمه".
 
وكان العاهل الأردني يشير إلى البيان الذي وقعه 47 نائبا على الأقل، ينتقدون فيه الفريق الاقتصادي للحكومة الجديدة التي تشكلت في شهر أبريل/نيسان الماضي.
 
وتركز هجوم النواب على عوض الله الذي يعتبره مراقبون المحرك لسياسة الإصلاح، بما في ذلك تحرير الاقتصاد وتشريع القوانين التي تحيل الأردن إلى بلد جاذب للاستثمارات الأجنبية.
 
وهدد هؤلاء النواب بحجب الثقة عن حكومة بدران لدى مناقشة بيانها السياسي الذي من المتوقع أن يتم قريبا من خلال دورة غير عادية لمجلس النواب بأعضائه الـ110.
 
وبهذا السياق قال الملك عبد الله في رسالته إن "الحقيقة جلية في تجاوز مبادئ الإصلاح للتعرض المغرض للأشخاص الذي تبنوا الإصلاح، والأمر المؤسف أن من ينتقد ويهاجم هذا البرنامج الوطني حاد عن مبادئ الإصلاح ونجح في شخصنة دعاته".
 
حل وسط
بعد أكثر من شهرين عن تشكيلها حكومة بدران على المحك (الفرنسية)
وفي إشارة إلى استقالة وزير المالية لتسهيل الوصول إلى حل توافقي بين بدران والكتلة المعترضة، قال الملك "رأينا أن نقبل بمبدأ التضحية وكان خروج معالي الأخ الدكتور باسم عوض الله من الحكومة هو من لب هذه التضحيات".
 
وكان الوزير المستقيل قد قال في تصريح صحفي الخميس إن استقالته جاءت بمحض إرادته، معربا عن شكره للملك على ثقته به طيلة السنوات الماضية.
 
ويعتبر عوض الله من أكثر الوزراء إثارة للجدل بالأردن، حيث سبق أن قدم استقالته كوزير للتخطيط من حكومة فيصل الفايز السابقة بعد ضغوط من أعضاء مجلس النواب لكنه عاد بعد شهرين فقط وزيرا للمالية بحكومة عدنان بدران الحالية.
 
وقد رجحت مصادر حكومية مطلعة في وقت سابق بعمّان أن يجري بدران تعديلا وزاريا محدودا على حكومته، وذلك بعد لقاءات الملك عبد مع أعضاء مجلس النواب التي يبدأها الأحد المقبل حتى أواخر الأسبوع.
 
وأوضحت أن بدران سيدخل بموجب التعديل ثلاثة وزراء جدد استجابة لمعيار الجغرافيا -في إشارة إلى مناطق الجنوب- حيث سيتم فصل حقيبة التنمية السياسية عن الشؤون البرلمانية وحقيبة التعليم عن التعليم العالي، وسيلجأ إلى تعيين ناطق رسمي باسم الحكومة برتبة وزير دولة أي أنه لن يخرج أحد من وزراء الحكومة الحالية.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة