اعتقال عضوين بكفاية وقريب للسادات يترشح للرئاسة
آخر تحديث: 2005/6/15 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/15 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/9 هـ

اعتقال عضوين بكفاية وقريب للسادات يترشح للرئاسة

كفاية مستمرة في مطالبتها بالإصلاح السياسي بمصر رغم القمع الحكومي (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت السلطات المصرية أمس عضوين من حركة "كفاية" المطالبة بالتغيير أثناء توزيعهما لمنشورات تندد بالوضع الاجتماعي والسياسي بالبلاد.
 
وقال عضو بالحركة إن طبيب الامتياز محمد شفيق والمحامي أحمد سعد اعتقلا بالقاهرة أثناء توزيعهما لمنشور يحث على رفض حالة التردي الصحي والتعليمي والإنساني والمعيشي بمصر.
 
وقد ظهرت حركة كفاية للمرة الأولى في نهاية العام 2004 في القاهرة، ومن أبرز مطالبها تحقيق الديمقراطية وعدم ترشيح الرئيس حسني مبارك لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر/ أيلول القادم.
 
حركة جديدة
من جهة أخرى أطلق كتاب وفنانون مصريون أمس حركة جديدة من أجل التغيير تضمن إعلانها المبدئي تسع نقاط أهمها تحديد صلاحيات رئيس الجمهورية وبألا تزيد فترة الرئاسة عن دورتين.
 
ونص إعلان المبادئ لحركة "كتاب وأدباء وفنانون من أجل التغيير" على رفض التمديد للرئيس المصري محمد حسني مبارك والتوريث لابنه جمال والتأكيد على حق المواطنين في التظاهر السلمي والإضراب وكافة أشكال التعبير عن الرأي.

محفوظ عبد الرحمن من أبرز الموقعين على إعلان الحركة الجديدة للتغيير
كما طالب بإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات خاصة قانون الطوارئ والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين, والإشراف الكامل على الانتخابات, رافضين في الوقت نفسه كافة أشكال التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية ورفض التطبيع مع إسرائيل.
 
ومن المقرر أن يعقد اجتماع تأسيسي للحركة خلال الأيام القادمة من خلال مؤتمر عام يعلن عن موعده في وقت لاحق.
 
ومن أبرز الموقعين على إعلان المبادئ الشعراء والروائيون أحمد فؤاد نجم وبهاء طاهر وإبراهيم أصلان ومحفوظ عبد الرحمن وسمير مرقص ومخرجا السينما داود عبد السيد وعلي بدرخان.
 
السادات مرشحا
وفي ما يتعلق بالاستعدادات للانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر/ أيلول القادم أعلن عضو مجلس الشعب المصري طلعت السادات- نجل شقيق الرئيس السابق أنور السادات- عزمه على ترشيح نفسه لتلك الانتخابات.
 
وقال متحدث باسم السادات (50 عاما) إن عضو حزب الأحرار المعارض سيعقد مؤتمرا صحفيا الخميس القادم أمام ضريح الرئيس السادات حيث سيبين الأسباب التي دعته للترشح.
 
وكان الرئيس السادات اغتيل برصاص إسلاميين مسلحين خلال استعراض عسكري في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول 1981.
 
يذكر أن الانتخابات الرئاسية القادمة سيتنافس فيها عدد من المرشحين للمرة الأولى في تاريخ مصر بعد تعديل الدستور بهذا الخصوص في مايو/ أيار الماضي, حيث سمح التعديل بانتخاب رئيس الجمهورية عن طريق الانتخاب الشعبي المباشر.
المصدر : وكالات