الطلبة السودانيون أنصار الحزب الحاكم كثيرا ما ناصروا الحزب في أزماته السياسية (الفرنسية-أرشيف)

الخرطوم-خاص الجزيرة نت

علمت الجزيرة نت أن أحداث عنف اندلعت في جامعة أم درمان الأهلية بمدينة أم درمان بعد أن اقتحم عشرات الطلاب التابعين لحزب المؤتمر الوطني الحاكم تساندهم مجموعة أخرى حرم الجامعة مساء اليوم، وقاموا بإحراق عدد من المباني احتجاجا على إصرار رئاسة الجامعة على إجراء انتخابات اتحاد الطلاب في موعدها المقرر في الـ22 من الشهر الجاري.

وأكد سكرتير هيئة الأساتذة في الجامعة حسام الدين أحمد للجزيرة نت أن الأزمة التي تفجرت بالجامعة بدأت مؤشراتها منذ أمس، حيث أعرب الطلبة التابعون للحزب الحاكم عن رغبتهم في تأجيل الانتخابات خشية أن تسيطر عليها الأحزاب المعارضة في حالة إجرائها بعد نحو أسبوع.

وأضاف أن رئاسة الجامعة رفضت تجاوز القانون وأصرت على إجراء الانتخابات بموعدها، وأشار المصدر إلى أن الجامعة نشرت اليوم قوائم الطلبة الذين يحق لهم الانتخاب.

وأوضح شهود عيان أن الطلبة اقتحموا الجامعة وهم يحملون بأيديهم رشاشات "كلاشنكوف" وقنابل حارقة، وقاموا بإحراق مكتب مدير الجامعة ومكتب نائبه ومكتب رئيسة الانتخابات الطلابية، وكذلك المركز الصحي بالجامعة والعديد من المركبات والحافلات المملوكة للجامعة، كما أتلفوا كمية كبيرة من الوثائق الهامة.

وأشار شهود عيان إلى أن حالة من الرعب دبت في أوساط الجامعة بعد تدافع الطلبة والموظفين على البوابات الرئيسية للهروب، كما أصيب العديد من الطلبة بفعل الهروات والأسياخ الحديدية التي كانت بيد الطلبة والمجموعات التي اقتحمت الجامعة، وذكر مصدر في الجامعة أن حالة أحد الطلبة وهو في السنة الثانية بكلية الترجمة خطيرة جدا.

ووفقا لذات المصادر فإن الشرطة السودانية قامت بإلقاء القنابل المسيلة للدموع على أمل السيطرة على الوضع، فيما اندلعت ألسنة النيران من معظم مباني الجامعة.

المصدر : الجزيرة