جنود أميركيون يحملون جثة جندي آخر جنوب بغداد (الفرنسية)

اعتقلت قوات الأمن الحكومية في العراق عشرات الأشخاص ممن وصفتهم بالمشبوهين من بينهم أجانب وصادرت أموالا ومواد تدخل في صناعة المتفجرات في إطار "عملية البرق".

وقالت الوزارة اليوم إن الجيش اعتقل 33 مشتبها فيهم اثنان منهم من جنسيات أجنبية, فيما قام عناصر من لواء الذئب التابع لوزارة الداخلية بعمليات دهم مماثلة في أطراف بغداد أسفرت عن اعتقال 23 مشبوها ومصادرة أسلحة وأموال حسب بيان الوزارة.

وكشف البيان أيضا عن ثلاث عمليات دهم أخرى في مركز وجنوب العاصمة أسفرت عن اعتقال خمسة مشبوهين بينهم شخص أجنبي الجنسية وآخران "ينتميان لخلية إرهابية معروفة " لم يذكر اسمها.

دمار القصف الأميركي لمدينة القائم(الفرنسية)

أما الجيش الأميركي فقد أعلن اليوم مقتل أربعة من جنوده خلال عمليات هجومية غرب العراق.

وفي تطور آخر أعلن مصدر في الشرطة العراقية العثور على عشرين جثة متحللة مجهولة الهوية أول من أمس الجمعة في منطقة النهروان جنوب شرق بغداد. ولم يتم التعرف على هوية هؤلاء القتلى بسبب تحلل الجثث بالكامل وعدم وجود أدلة في جيوبهم.

وفي الرمادي غرب العراق قتل ثلاثة مدنيين عصر اليوم بنيران القوات الأميركية في المدينة.

المقاومة والتفاوض
وبخصوص الأنباء التي تروج هذه الأيام عن مساع لإقامة صلات مع بعض أجنحة المقاومة قالت الحكومة العراقية اليوم إن بعض من أسمتهم المتمردين اتصلوا بها سعيا للتفاوض على شروط لإحلال السلام ولكن الحكومة كررت التعبير عن استعدادها للتفاوض مع الجماعات التي تنبذ العنف ولم تكن ضالعة في قتل عراقيين.

ولم يذكر المتحدث باسم الحكومة ليث كبة خلال حديثه في مؤتمر صحفي دوري تفاصيل بخصوص الجماعات التي اتصلت بالحكومة.

إلا أن مستشار الأمن القومي السابق موفق الربيعي دعا في وقت سابق إلى استعمال ما أسماها القنوات السنية للتواصل مع المسلحين، وقال إن هذه الاتصالات اقتصرت لحد الآن على المجموعات التي قال إنها تمارس "المقاومة الوطنية", وهو التعبير المستعمل في العراق عند الحديث عن المسلحين الذين لا يستهدفون إلا القوات الأجنبية.

غير أن وزير الداخلية العراقي بيان صولاغ سارع إلى رفض أي اتصال مع المسلحين, قائلا "ستفتح قنوات اتصال فقط مع من لم يتورط في القتل والإرهاب".

الصحفية الفرنسية

الرهينة العراقي الذي أطلق مع رفيقته الفرنسية (الفرنسية)
وبخصوص الصحفية الفرنسية فلورانس أوبينا ومرشدها العراقي حسين حنون السعدي اللذين أطلق سراحهما بعد خمسة أشهر من الاحتجاز بالعراق، فقد أكدت الحكومة الفرنسية اليوم عدم دفعها أي فدية مقابل إطلاقهم.

وقال متحدث باسم الحكومة الفرنسية إن باريس لم تدفع أي فدية مقابل إطلاق الصحفية التي عادت إلى بلادها اليوم "لأنه لم يكن هناك على الإطلاق  أي مطالب بدفع أموال, ولم تدفع أي فدية".

رئاسة كردستان
وفي شمال العراق انتخب برلمان كردستان اليوم بالإجماع مسعود البارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيسا لإقليم كردستان الذي يضم ثلاث محافظات هي أربيل والسليمانية ودهوك.

وقرر البرلمان إرجاء أداء اليمين الدستورية إلى الثلاثاء بسبب سوء الأحوال الجوية في بغداد حيث تعذر سفر المسؤولين إلى أربيل وإقامة احتفالات رسمية بهذه المناسبة. ورفعت أعلام كردية وعلم العراق في عهد عبد الكريم قاسم (1958-1963). وشهدت أربيل منذ السبت إجراءات أمنية مشددة حيث وضعت مدرعات عسكرية على الطرق المؤدية إلى مبنى البرلمان.

برلمان كردستان يصفق للبارزاني(الفرنسية)
وصادق برلمان كردستان الخميس الماضي على مشروع قانون رئاسة إقليم كردستان العراق الذي قدمه الحزبان الكرديان الرئيسيان الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة جلال الطالباني. ويقضي هذا القانون بتولي بارزاني الرئاسة أربع سنوات وتحق له إعادة ترشيح نفسه لولاية ثانية.

وعبر كمال كركوكلي نائب رئيس البرلمان في كلمة عن سروره "لاختيار أحد البشمرغة رئيسا لإقليم كردستان ليعمل من أجل حماية حقوق الأكراد والدفاع عن مصالحهم".

المصدر : وكالات