25 مقعدا للسُنة بلجنة الدستور ووفد أوروبي ببغداد
آخر تحديث: 2005/6/10 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/10 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/4 هـ

25 مقعدا للسُنة بلجنة الدستور ووفد أوروبي ببغداد

الطالباني يستقبل وفدا أوروبيا رفيعا أتى لدعم العملية الدستورية بالعراق (الفرنسية)


أقدم الرئيس العراقي جلال الطالباني على خطوة جديدة في اتجاه توسيع دور السُنة العرب بالعملية السياسية، من خلال منحهم عدد محدد من المقاعد بلجنة صياغة الدستور تلبية لطلب تقدموا به مع إعطائهم صلاحيات شبيهة بالأعضاء المنتخبين من طرف البرلمان.
 
وكان زعماء من العرب السُنة اجتمعوا في بغداد الأربعاء الماضي لمناقشة مشاركتهم بمهمة صياغة الدستور الدائم للبلاد, مهددين بمقاطعة العملية ما لم تتم الاستجابة لطلبهم بالحصول على 25 معقدا ضمن اللجنة.
 
وقد درس المشاركون بالاجتماع الذي غاب عنه ممثلون لهيئة علماء المسلمين دور السُنة بصياغة الدستور الذي قال مدير الوقف السُني عدنان الدليمي إنه يجب أن يضمن وحدة العراق وانتماءه العربي, مع التأكيد على أن الإسلام دين الدولة وألا يتضمن الدستور شيئا يخالفه.
 
وكانت لجنة صياغة الدستور المؤلفة أصلا من 55 عضوا وافقت بوقت سابق على رفع تمثيل العرب السُنة من اثنين إلى 13. وسيرفع قرار الطالباني الذي اتخذه أمس الخميس عدد أعضاء لجنة صياغة الدستور إلى 80 عضوا.
 
وفي السياق تقدمت منظمة بدر التابعة للمجلس الأعلى للثورة الاسلامية بختام مؤتمرها التأسيسي الثاني أمس بدعوة متوازنة لكافة شرائح المجتمع العراقي للمشاركة بالدستور.
وتولي الأمم المتحدة أهمية خاصة للمسألة الدستورية إذ من المقرر أن تطرح اللجنة مشروع دستور العراق الدائم للاستفتاء الشعبي يوم 15 أغسطس/آب المقبل. ويقر مسؤولون عراقيون ومراقبون دوليون بصعوبة الالتزام بالتاريخ المذكور نظرا لضيق الوقت.
 

الأوروبيون يولون أهمية خاصة لإعادة بناء العراق (الفرنسية)

وفد أوروبي

وقد أعلن الرئيس العراقي عن قراره، في وقت يزور البلاد وفد رفيع المستوى من الاتحاد الأوروبي وصل بغداد أمس لمناقشة خطط لإعادة إعمار العراق.
 
وضم وفد الاتحاد الأوروبي كلا من وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ونظيره اللوكسبورغي جون أسلبورن وممثل السياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا ومفوضة العلاقات الخارجية بينيتا فيريرو-فالدنر.
 
وقد أعرب الوفد عن دعمه للعملية الدستورية بالعراق والتي وصفها بالضخمة للغاية، معربا عن أمله في أن يتمكن العراقيون من إنجازها.
 
وقال سترو الذي التقى الطالباني وعددا آخر من قادة الحكومة العراقية، إن الهدف من الزيارة هو إظهار أن الخلافات التي عصفت بعلاقات بعض الدول الأوروبية قبيل الحرب على العراق قد انتهت تماما.
 
وتأتي زيارة الوفد الأوروبي تحضيرا لمؤتمر يعقد في بروكسل يوم 22 يونيو/حزيران لمناقشة الأمن وإعادة البناء في العراق، يشارك فيه ممثلون من 85 بلدا.
 
رئاسة كردستان
وفي الشأن السياسي الداخلي، صادق المجلس الوطني الكردستاني على مشروع قانون رئاسة إقليم كردستان العراق الذي قدمه الحزبان الكرديان الرئيسيان ويقضي بتولي مسعود البارزاني الرئاسة أربع سنوات.
 
وينص قانون رئاسة الإقليم على أن ينتخب مواطنو كردستان العراق بالاقتراع العام السري المباشر رئيسا للإقليم يمثلهم، ويتحدث باسمهم على الصعيدين الداخلي والخارجي ويتولى التنسيق بين السلطات الاتحادية وسلطات الإقليم.
 
لكن في هذه الدورة تم انتخاب رئيس الإقليم من قبل المجلس الوطني لكردستان على أن ينتخب في الدورة القادمة من قبل المواطنين في انتخابات مباشرة. كما يقضي القانون بأن تكون مدة رئاسة الإقليم أربع سنوات ويحق للرئيس ترشيح نفسه لولاية ثانية.
 

 الشرطة العراقية تنقل جثث حارسي أمن اغتيلا ببغداد (رويترز)

اعتقالات
على الصعيد الميداني قالت الحكومة العراقية أمس إن عملية "البرق" الأمنية المستمرة بالبلاد أسفرت مؤخرا عن اعتقال 51 شخصا في عمليات تفتيش ودهم بمناطق مختلفة في بغداد.
 
وأوضح بيان مشترك لوزارتي الداخلية والدفاع أن "قوة تابعة لمغاوير الداخلية داهمت أوكار الإرهابيين في منطقة السيدية (جنوب بغداد) وتمكنت من القبض على 35 إرهابيا" وعثرت على كمية كبيرة من الأسلحة في أحد المحال التجارية بمنطقة ساحة الطيران وسط العاصمة.
 
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع أن الشرطة عثرت صباح أمس على ست جثث مجهولة الهوية لرجال يرتدون ملابس مدنية بمنطقة عكاشات في القائم التي تبعد 450 كلم غرب بغداد.
 
وفي تطور آخر أعلنت القوات الأميركية أمس مقتل أربعة من جنودها بهجمات منفصلة في تكريت وبلد والدور شمال بغداد. في حين أعلنت مصادر من قوات الجيش والشرطة العراقية مقتل ستة عراقيين وجرح خمسة جنود عراقيين بحوادث متفرقة شمال العاصمة بالإضافة إلى العثور على جثتين لرجلين بزي عسكري.
المصدر : وكالات