خمسة اعتقالات بسوريا وميلاد مركز للدفاع عن الصحافة
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 02:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 02:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ

خمسة اعتقالات بسوريا وميلاد مركز للدفاع عن الصحافة


أعلنت منظمات حقوقية أن السلطات السورية اعتقلت خمسة مواطنين سوريين، وطالبت تلك المنظمات بإطلاق سراح المعتقلين ومحاكمتهم بطريقة عادلة.
 
وقالت جمعية حقوق الإنسان إن السلطات السورية "اعتقلت عبد الوهاب العمادي من حماة (210 كلم شمال دمشق) مع ثلاثة من أصدقائه هم عبد الصمد الجاجة وفراس حمود وآخر من عائلة حجازي" دون أن يكشف البيان أسباب الاعتقال أو نوع العمل الذي يقوم به الأربعة.
 
وطالبت الجمعية بإطلاق سراح المعتقلين وإنهاء المضايقات الأمنية وإحالة المعتقلين إلى القضاء العادي لمحاكمتهم بصورة عادلة وشفافة".
 
من جهة ثانية أعلنت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا أن "السلطات السورية اعتقلت في مطار دمشق منتصف أبريل/ نيسان الماضي محمود سماق العائد من اليمن بعد مضي 24 عاما على خلفية السماح للسوريين المنفيين بالعودة إلى سوريا.
 
في المقابل أعلن نشطاء حقوقيون اليوم الاثنين أن سوريا أطلقت سراح كندي من أصل سوري يشتبه بأنه ناشط إسلامي كانت دمشق احتجزته في 21 أبريل/ نيسان لدى عودته إلى بلاده بعد 20 عاما أمضاها في منفى اختياري.
 
ودعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان إلى "إصدار عفو عام عن كافة العائدين إلى الوطن الأم سوريا وإلغاء القانون 49 القاضي بإعدام الإخوان المسلمين".
 
وفي قضية أخرى نفت أسرة الإسلامي السوري أحمد علي المسالمة الذي توفي بعد عودته من المنفى في المملكة العربية السعودية أن يكون قد مات في الحجز كما ذكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان.
 
وجاء في بيان العائلة أمس الاثنين أن المسالمة الذي كان مشتبها بعضويته في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة عانى من متاعب في القلب ومات بعد حوالي 40 يوما من إطلاق سراحه في مارس/ آذار الماضي.
 
هيثم المالح
انتخاب وتأسيس

على الصعيد الجمعوي انتخب الناشط الحقوقي فايز الفواز رئيسا لجمعية حقوق الإنسان في سوريا خلفا لهيثم المالح.
 
وقد جاء ذلك في عملية تصويت يوم السبت الماضي شارك فيه 57 عضوا من أصل عدد أعضاء الهيئة التأسيسية الـ85, وأسفر عن انتخاب مجلس إدارة من 11 عضوا.
 
وكان فواز قد أمضى 15 عاما في السجن بين العامين 1980 و1995 لانتسابه إلى الحزب الشيوعي السوري-المكتب السياسي.
 
وتعتزم الجمعية المطالبة بمزيد من الانفراج القانوني في سوريا وبإنهاء العمل بقانون الطوارئ والبدء بمرحلة جديدة من المصالحة الوطنية وإشاعة الديمقراطية.
 
وفي مجال ذي صلة أعلن اليوم الاثنين في دمشق عن إنشاء مركز للدفاع عن حرية الصحافة والصحافيين في سوريا تحت اسم "حريات".
 
وانتخبت الهيئة التأسيسة لهذا المركز في ختام اجتماع لها مجلس إدارة مؤقتا
برئاسة الكاتب والمحلل السياسي المعارض ميشيل كيلو, كما اختير فنان الكاريكاتير علي فرزات رئيسا فخريا للمركز.
 
وقد دعا المركز إلى "التحرك من أجل تعديل قانون المطبوعات السوري" الذي يشكل "عقبة كبيرة أمام حرية الصحافة والصحافيين في سوريا".
المصدر : وكالات