الآلاف يستقبلون عون والنواب يردون اقتراح لحود
آخر تحديث: 2005/5/7 الساعة 22:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/7 الساعة 22:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/29 هـ

الآلاف يستقبلون عون والنواب يردون اقتراح لحود

عون يلوح للحشود التي جاءت لاستقباله لحظة عودته لبلاده (الفرنسية)

أكد العماد ميشيل عون في أول تصريحات له لدى عودته إلى بيروت بعد 15 عاما أمضاها بمنفاه في فرنسا أنه عائد للعمل مع جميع اللبنانيين لإعادة إعمار لبنان.

وقال عون أمام الآلاف من أنصاره الذين احتشدوا لاستقباله في ساحة الشهداء إن لبنان الذي عاد إليه اليوم "هو لبنان السيد الحر والمستقل"، وأضاف أن حرية لبنان تحققت من خلال "أبطال القوات المسلحة والأحرار الذين دفعوا حياتهم في سبيل تحرير وطنهم"، وأنه اختار أن تكون أول انحناءة له أمام أضرحتهم في ساحة الشهداء.

وأضاف عون الذي كان يتحدث من خلف زجاج مقاوم للرصاص أن الشباب اللبناني لعب دورا من خلال المقاومة السلمية في "تحرير" لبنان، وأن اللبنانيين في المهجر لعبوا دورا في إيصال قضيتهم للعالم أجمع، وأعرب عن قناعته بأن التغيير الديمقراطي الذي يتطلع إليه اللبنانيون قادم لا محالة، متعهدا في الاجتماع الذي غابت عنه أطياف المعارضة اللبنانية بالعمل مع جميع اللبنانيين لمحاسبة المسؤولين عن فساد المال السياسي الذي أوصل اللبنانيين إلى حافة الإفلاس.

وفي مؤتمر صحفي عقده في صالة الشرف في مطار بيروت وصف عون عودته بأنها "يوم الابتهاج، هذا يوم الفرح"، ومضى يقول إن شمس الحرية بدأت تشرق في سماء لبنان، "بعد أن غطت غيمة سوداء" لمدة 15 عاما سماء البلاد، في إشارة إلى الوجود السوري في لبنان.

أنصار عون مبتهجون بعودته للبنان (الفرنسية)
وأكد بينما كان محاطا ببناته الثلاث وأحفاده أن اللبنانيين يدركون تماما من هي الجهات التي استفادت من "تدهور الأوضاع السياسية" التي عاشها لبنان طوال السنوات الماضية.

ورفض عون اعتبار استشهاد الحريري هو السبب الذي أدى إلى خروج القوات السورية من لبنان، وقال "استشهاد الحريري سرع عملية التحرير"، ومضى يقول إن ما سماه مسار التحرير بدأ منذ عام 2003، وإن الحريري عمل في هذا المسار، وإنه "ربما أنه قتل لأنه اختار هذا المسار".

وفي رد على أسئلة الصحفيين عن استعداده لمقابلة رئيس الجمهورية إميل لحود وشكره على تسهيل عودته لـ لبنان، قال إن لحود يمثل الدولة التي اضطهدته وأجبرته على الرحيل، وإنه قد يسامح هذه الدولة الآن ولكنه أبدا لن يشكرها، فيما أكد أنه لن يمانع بزيارة البطريرك صفير فيما لو أبدى الأخير رغبة بذلك.

وأشار عون أيضا إلى استعداده لزيارة سمير جعجع المعتقل في أول فرصة تسنح له، مؤكدا أنه كان يتمنى لو أن جعجع طليقا "شارك اللبنانيين فرحتهم بهذا اليوم".

وكان عون ترأس حكومة عسكرية في لبنان عام 1988، وأعلن "حرب التحرير" ضد سوريا، إلا أنه أزيح من الحكم عام 1990 إثر عملية عسكرية لبنانية سورية. ولجأ عون إلى السفارة الفرنسية قبل مغادرة البلاد إلى المنفى بعد ذلك بعدة أشهر.

جنبلاط اتهم لحود بالوقوف وراء التفجيرات (الفرنسية)
رفض مقترح لحود
من جهة أخرى رد النواب اللبنانيون اليوم بالإجماع الرسالة التي وجهها الرئيس لحود إلى البرلمان لتغيير القانون الذي ستجرى على أساسه الانتخابات المقررة في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وقال مراسل الجزيرة إن عددا من النواب وجهوا انتقادات لاذعة للرئيس لحود، وطالبوا بمحاكمته، وعاتب النائب وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي حلفاءه في المعارضة على عدم الموافقة على إسقاط لحود، معتبرا أن الأزمة السياسية التي يعيشها لبنان الآن هي جراء بقاء لحود بالسلطة، متهما لحود بالوقوف وراء التفجيرات التي تشهدها بيروت.

وكان لحود قد دعا لإجراء الانتخابات على أربع مراحل وفق القانون السابق, لكنه أكد في مرسومه أنه "إذا أقر مجلس النواب قانونا جديدا أو عدل القانون الموجود يصبح هو القانون النافذ".

الانفجار استهدف منطقة تسكنها أغلبية من مناصري عون (رويترز)
انفجار جونية
وقبل عودة عون إلى بيروت هز انفجار قوي مدينة جونية التي تقطنها أغلبية مسيحية من مؤيديه، وقالت الشرطة اللبنانية إن الانفجار أسفر عن إصابة 28 شخصا بجروح وألحق أضرارا مادية ببعض المنازل والمتاجر بالمنطقة.

ووقع الانفجار بالقرب من كنسية مارونية ومن إذاعة "صوت المحبة" الدينية المارونية، ونقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان أن الإذاعة كانت قد خصصت في نفس يوم الانفجار برامجها للحديث عن المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية.

على صعيد آخر رفض رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أمس مطالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بنزع أسلحة حزب الله، مؤكدا أن حزب الله هو حزب مقاومة وليس ميلشيا عسكرية، وبالتالي لا ينطبق عليه القرار 1559.

وأكد ميقاتي للصحفيين في نيويورك أن قضية سلاح حزب الله هي شأن لبناني داخلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات