التحذير الأميركي ليس الأول من دولة غربية في أعقاب الهجمات الأخيرة (رويترز-أرشيف)
حذرت واشنطن من احتمال تعرض رعاياها بمصر لاعتداءات، يأتي هذا عقب سلسلة من الهجمات وقعت بالقاهرة في الأسابيع القليلة الماضية.
 
وطالبت الخارجية الأميركية في بيان لها رعاياها، بتجنب الأماكن المزدحمة بالسياح في منطقة القاهرة والتي يكثر ارتيادها من قبل الغربيين.
 
وأضافت في بيان صدر عنها أنه يتوجب على المواطنين الأميركيين "مراعاة الحذر بهذه المناطق في هذا الوقت إلى أن تنتهي التهديدات" رغم أنها لم تذكر أي تفاصيل عن طبيعة تلك التهديدات.
 
وتواصل أجهزة الأمن المصرية تحقيقاتها بهجومي ميدان عبد المنعم رياض قرب المتحف ومنطقة السيدة عائشة، وتصر على فرضية ارتباطهما بتفجير حي الأزهر في السابع من أبريل/نيسان الماضي.
 
وأسفر الهجومان اللذان وقعا يوم 30 من الشهر الماضي عن مقتل المهاجمين الثلاثة وجرح تسعة بينهم سياح غربيون، في حين أودى الهجوم الذي وقع قرب الأزهر بحياة أميركي وثلاثة آخرين.

وأعلنت مصادر أمنية مصرية التأكد عبر تحليلات الحامض النووي من هوية جثة القتيل بتفجير عبد المنعم رياض قرب المتحف المصري، وأنه يدعى إيهاب يسري ياسين الملاحق لصلته المفترضة بحادث الأزهر.

وعلى خلفية التحقيقات شنت أجهزة الأمن حملات دهم موسعة واعتقالات بضاحية شبرا الخيمة حيث كان يقطن ياسين، فقبضت على نحو 200 شخص يجري حاليا استجوابهم.

المصدر : وكالات