حماس ترفض إعادة الانتخابات البلدية بغزة
آخر تحديث: 2005/5/31 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/31 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/23 هـ

حماس ترفض إعادة الانتخابات البلدية بغزة

حماس طلبت تأجيل إعادة الانتخابات البلدية الملغاة نتائجها (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اليوم رفضها المشاركة في انتخابات الإعادة الجزئية في ثلاث بلديات في قطاع غزة، فاز بمعظم مقاعدها مرشحو حماس في الانتخابات التي جرت في الخامس من الشهر الجاري.
 
وطالبت حماس في وقت سابق بتأجيل موعد إعادة الانتخابات المقررة غدا في رفح والبريج وبيت لاهيا لضمان إجرائها في "جو يضمن النزهة والشفافية".
 
وقال الناطق باسمها سامي أبو زهري في تصريح للجزيرة إن تأجيل الانتخابات جزء من الضمانات التي تطالب بها الحركة، لإفساح المجال أمام المفاوضات للتوصل إلى اتفاق بشأن النقاط محل الخلاف.
 
ولم يتوصل الفصيلان المتصارعان حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الحاكم إلى أي اتفاق يذكر في شأن إعادة الانتخابات في البلديات الثلاث والمقررة غدا.
 
وكادت الأزمة التي وقعت بين الحركتين في أعقاب صدور قرارات قضائية نظرا للطعون التي قدمتها فتح، أن تصل إلى حد الصدام لولا تدخل الوفد الأمني المصري الذي نزع فتيل أول أزمة خطيرة تعصف بتفاهمات القاهرة التي تم التوصل إليها أواسط مارس/ آذار الماضي.
 
لكن الوفد الأمني المصري لم ينجح في وضع حد للمشكلة التي ظلت قائمة بين الحركتين، خصوصا أن فتح تصر على تطبيق قرارات القضاء، في حين تشكك حماس بهذه القرارات وتصفها بأنها قرارات سياسية تحت سقف القضاء.
 
وفي تطور آخر قال رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية رفيق الحسيني إن الرئيس محمود عباس سيبحث تعديلات مطروحة على القانون الانتخابي، في خطوة من شأنها تأجيل الانتخابات التشريعية المزمعة.
 
شارون سيلتقي عباس لمناقشات أمنية (رويترز-أرشيف)
عباس وشارون
وفي إطار المساعي لعقد لقاء قمة رئيس الوزراء أرييل شارون مع عباس، قالت الخارجية الإسرائيلية إن اللقاء سيعقد خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
 
وأوضح وزير الخارجية سيلفان شالوم في مؤتمر صحفي أن الهدف الرئيسي من اللقاء سيكون التنسيق بشأن خطة الانسحاب الإسرائيلية من غزة والتي قال إنها قد تطبق يوم 16 أو 17 أغسطس/ آب القادم.
 
من جانب آخر يلتقي اليوم الرئيس الفلسطيني في تونس مع الرئيس زين العابدين بن علي، ويتوقع أن يجتمع الرئيس التونسي عباس برئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير فاروق القدومي للصلح بينهما.
 
وظهرت في الآونة الأخيرة خلافات بين عباس والقدومي المقيم في تونس منذ عام 1982 حول عدة مسائل أبرزها المتعلقة بمهام وصلاحيات القدومي وعدة ملفات أخرى.
 
اعتقالات
ميدانيا اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خمسة من الفلسطينيين والأجانب والإسرائيليين وذلك خلال احتجاج على إنشاء الجدار العازل في أراضي قرية بلعين غرب مدينة رام الله.
 
وكانت قوات الاحتلال قمعت محتجين وضعوا أنفسهم داخل صناديق وربطوا أنفسهم بأشجار الزيتون في محاولة لمنع جرافات الاحتلال وآلياته من تجريف المنطقة.
 
وندد الاتحاد الأوروبي بعمليات توسيع المستوطنات الإسرائيلية وكل ما من شأنه تغيير الوضع على الأرض, والحيلولة دون تطبيق خطة خارطة الطريق.
 
وفي سياق متصل ذكرت مصادر أمنية في غزة أن أجهزة الأمن الفلسطينية اكتشفت نفقا يقود إلى مستوطنة إسرائيلية بوسط قطاع غزة.
 
وجاء في بيان لوزارة الداخلية الفلسطينية أذيع اليوم أن مدخل النفق يقع تحت منزل فلسطيني بينما يوجد مخرجه أسفل مستوطنة في مجمع مستوطنات غوش قطيف بقطاع غزة. وقال البيان إن قوات الأمن والشرطة دمرت النفق.
 
وفي الصراع حول كنيسة الروم الأرثوذكس أفادت البطريركية في القدس إنه تم اختيار المتروبوليت بترا كورنيليوس ليحل مؤقتا محل بطريرك القدس إيرينيوس الأول الذي عزل إثر فضيحة بيع أملاك تابعة للبطريركية لإسرائيليين.
 
وقال أمين سر البطريركية أريستاركوس "لقد


انتخبنا المتروبوليت بترا كورنيليوس وتسلم مهامه إلى أن يتم انتخاب بطريرك جديدا.
المصدر : الجزيرة + وكالات