اجتماعات الوفد الأمني المصري مع حماس أسهمت في حلحلة الموقف حول إعادة الانتخابات بغزة (الفرنسية)

طالبت حركة المقاومة الإسلامية حماس بتأجيل موعد إعادة الانتخابات البلدية في مناطق بثلاث بلديات في قطاع غزة لضمان إجراء هذه الانتخابات في "جو يضمن النزهة والشفافية".
 
وفي مؤشر على تحول بموقف حماس، قال الناطق باسمها سامي أبو زهري في تصريح للجزيرة إن تأجيل الانتخابات البلدية جزء من الضمانات التي تطالب بها الحركة، لإفساح المجال أمام المفاوضات للتوصل إلى اتفاق بشأن النقاط محل الخلاف.
 
وكانت اللجنة العليا للانتخابات المحلية الفلسطينية أعلنت الأحد أن إعادة الانتخابات الجزئية في ثلاث بلديات بقطاع غزة ستجرى في الأول من يونيو/ حزيران المقبل.
 
وقررت المحاكم الفلسطينية الخاصة بالانتخابات الإعادة الجزئية للانتخابات
المحلية في بلديات رفح وبيت لاهيا والبريج في قطاع غزة بسبب مزاعم بتجاوزات حدثت فيها، وهو القرار الذي اعترضت عليه حماس وقالت إن دوافعه سياسية الأمر الذي استدعى تدخلا من مصر التي رعت الاتفاقات الفلسطينية في الفترة الأخيرة.
 
والتقى الوفد الأمني المصري أمس ممثلين عن حركة حماس في إطار مساعيه لرأب الصدع بين حركتي فتح وحماس, بعد أن مدد مهمته في مسعى لإقناع الأخيرة بقبول إعادة الانتخاب.
 
كما التقى الوفد أمس مسؤولين في السلطة الفلسطينية بينهم مستشار الأمن القومي اللواء جبريل الرجوب والأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم.
 
مقتل مسؤول سابق
ميدانيا قتل سمير الرنتيسي مساعد وزير الإعلام الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه برصاص أطلقه عليه مجهول مساء أمس الاثنين في رام الله بالضفة الغربية.
 
وقال مصدر أمني فلسطيني اليوم إن أجهزة الأمن الفلسطينية ترجح على ما يبدو في تحقيقاتها أن يكون قتل الرنتيسي الذي شارك بشكل وثيق في جهود إعداد مبادرة جنيف وهي خطة السلام غير الرسمية التي أعدها مثقفون وسياسيون إسرائيليون وفلسطينيون وأعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 ناتجا عن جريمة للحق العام.
 
الصواريخ الإسرائيلية لم تفرق بين المدنيين وغيرهم بغزة (الفرنسية)
حماس تستغرب وتهدد
من ناحية ثانية قال الناطق الرسمي باسم حركة حماس سامي أبو زهري إن الحركة لن تبقى مكتوفة الأيدى أمام الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة.
 
وفي سياق آخر استغرب أبو زهري تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي دعا فيها حماس الى التخلي عن العنف وإجراء حوار مع حركة فتح مؤكدا أن "المقاومة خيار شعبنا الفلسطيني". 

وأضاف في تصريحات صحفية "أعتقد أن تجربة شعبنا الفلسطيني الماضية مع الاحتلال الإسرائيلي تؤكد أن المقاومة هي اللغة الرئيسية التي يفهمها الاحتلال".
 
تأتي هذه التصريحات بعد أن أصيبت فتاتان فلسطينيتان بجروح بقصف نفذته طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار في مخيم جباليا.
 
وقال مراسل الجزيرة نت إن طائرة الاستطلاع أطلقت صواريخ على ما سمته مجموعة فلسطينية تابعة للجناح العسكري لحركة الجهاد كانت تستعد لإطلاق مجموعة من القذائف على مستوطنة إسرائيلية بالقطاع ولكن هذه الصواريخ أخطأت هدفها لتصيب الفتاتين.
 
وذكر المسؤولون الإسرائيليون أن الصواريخ أدت إلى إصابة اثنين على الأقل من المجموعة الفلسطينية, لكن الجهاد نفت في بيان لها إصابة أي من أفرادها.
 
وجاء في بيان الجهاد -الذي أعقب القصف بوقت قصير- أن جناحها العسكري أطلق قبل القصف ثلاثة صواريخ من شمال غزة على مستوطنة كفار عزة "ردا على الجرائم والاغتيالات الإسرائيلية في غزة والضفة الغربية".

المصدر : الجزيرة + وكالات