بدء المرحلة الأولى من الانتخابات النيابية اللبنانية
آخر تحديث: 2005/5/30 الساعة 09:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/30 الساعة 09:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/21 هـ

بدء المرحلة الأولى من الانتخابات النيابية اللبنانية

أيمن رفيق الحريري يدلي بصوته في الانتخابات النيابية (الفرنسية) 

وسط إجراءات أمنية وصفت بأنها عادية فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في العاصمة اللبنانية بيروت صباح اليوم الأحد في بداية المرحلة الأولى من الانتخابات النيابية

وقد أقيم في بيروت 780 مركز اقتراع لانتخاب 19 نائبا فاز منهم تسعة نواب بالتزكية قبل بدء الاقتراع بسبب غياب المنافسة فيما يتنافس 26 مرشحا على المقاعد العشرة الباقية. ومن بين الفائزين بالتزكية الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وبهية الحريري شقيقة رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.
 
يتوزع الناخبون في بيروت على ثلاث دوائر ويبلغ عددهم وفق وزارة الداخلية, نحو 420 ألفا (57.9% من المسلمين و40.8% من المسيحيين و1.3% من اليهود).
 
أما النواب الـ19 فيتوزعون في دوائر بيروت الثلاث, طائفيا على أساس ستة مقاعد للسنة وأربعة للأرمن واثنين للشيعة واثنين للروم الأرثوذكس ومقعد لكل من الموارنة والدروز والروم الكاثوليك والإنجيليين والأقليات.
 
التوزيع الطائفي لمقاعد البرلمان في بيروت
ويبدو فوز لائحة سعد الحريري نجل رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري الذي قتل في انفجار في فبراير/ شباط الماضي, شبه محسوم وتتمحور الانتخابات حول تأمين نسبة مشاركة مرتفعة.
 
وكانت لائحة الحريري الأب اكتسحت كافة مقاعد مدينة بيروت في انتخابات عام 2000 التي أتت ببرلمان يتمتع فيه حلفاء سوريا بأغلبية ساحقة.
 
وعند فتح مراكز الاقتراع, لم يسجل وجود للناخبين, وانتشرت أمام المراكز سيارات القوى الأمنية المكلفة حمايتها إلى جانب سيارات المرشحين وغالبيتها الساحقة تحمل صور مرشحي لوائح الحريري. ووصف مراسلو الجزيرة الإجراءات الأمنية التي اتخذتها السلطات اللبنانية بأنها غير استثنائية.
 
وتتولى هذه الانتخابات الأولى التي يشهدها لبنان بعد الانسحاب السوري, وزارة الداخلية اللبنانية، وتحت إشراف مراقبين دوليين منهم وفد من الأمم المتحدة وآخر من الاتحاد الأوروبي يضم نحو 120 عضوا إضافة إلى وفد من المنظمة الدولية للفرانكوفونية.
 
ورغم أن فوز كل أعضاء لائحة سعد الحريري في بيروت مرجح, أصر البعض على الترشح في العاصمة لتأكيد وجهة نظر سياسية معينة او لإثبات الوجود والاحتجاج على تغييبهم عن اللائحة القوية.
 
والمعركة الانتخابية الوحيدة التي من المنتظر أن تشهدها بيروت تنحصر في أحد المقاعد الأرثوذكسية الذي يتنافس عليه النائب السابق نجاح واكيم رئيس حركة الشعب وعاطف مجدلاني (لائحة الحريري).

حملات انتخابية ساخنة رغم حسم المعركة مبكرا في بعض الدوائر (الفرنسية) 
إجراءات حكومية
من جانبها تعهدت الحكومة اللبنانية بعقد انتخابات "حرة ونزيهة" واتخاذ الترتيبات اللازمة لضمان النزاهة.
 
وذكر وزير الداخلية حسن السبع أن وزارته شكلت لجنة لتلقي شكاوى اللبنانيين بشأن العملية الانتخابية تعمل على مدار الساعة، بهدف تسهيل أمور المواطنين وعدم ترك مشاكل عالقة من شأنها تأخير مسار العملية الانتخابية.
 
وقد وصل السيناتور الأميركي جوزيف بايدين السبت إلى بيروت للاطلاع على سير الانتخابات، بالتزامن مع مغادرة وفد مكون من أربعة من أعضاء الكونغرس الأميركي يرافقهم السيناتور جون ماكين بيروت بعد لقائهم رئيس الوزراء نجيب ميقاتي.
 
ومن المقرر أن تجرى بعد جولة التصويت في بيروت ثلاث جولات أخرى أولاها في الجنوب في 5 يونيو/ حزيران المقبل وفي


الجبل والبقاع في 12 يونيو وفي الشمال في 19 من الشهر ذاته.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: