أكثر من عشرة قتلى بمواجهات عشائرية وسط الصومال
آخر تحديث: 2005/5/30 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/30 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/22 هـ

أكثر من عشرة قتلى بمواجهات عشائرية وسط الصومال

حرب الفصائل تحصد مزيدا من الضحايا (أرشيف)
قتل أكثر من عشرة أشخاص وجرح نحو 20 آخرين فيما نزح المئات إثر معارك اندلعت اليوم الاثنين بين فصيلين متناحرين بمدينة بيداوة وسط الصومال حول نقل مؤسسات صومالية حكومية انتقالية إلى المدينة.
 
وتدور المواجهات بين زعماء حرب ينتمون إلى جيش المقاومة الذي يسيطر على منطقة باي أي باكول التي تعتبر بيداوة كبرى مدنها علما بأنهم يعارضون قرار الحكومة الانتقالية في كينيا اتخاذ هذه المدينة مقرا لها.
 
وقال مصدر طبي بمستشفى بيداوة إن 15 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 20 آخرون في تلك المواجهات التي استعملت فيها قذائف الهاون والأسلحة الثقيلة.
 
لكن مصدرا قياديا بأحد الفصيلين المتناحرين قال إن عناصره قتلت ثمانية مسلحين هاجمت فصيله وإن ثلاثة من أفراده لقوا حتفهم بتلك المواجهات التي جرت ببيداوة.
 
وأكد نفس المصدر أن رجاله اعترضوا شاحنتين تحملان رشاشات وذخائر وعليهما شعار الجيش الإثيوبي المتهم من جانب فصيله بدعم الفصيل الخصم. وأضاف أن "الذخائر التي استولى عليها رجالنا تحمل تفاصيل تدل على أنها من صنع إثيوبي".
 
وكان البرلمان الصومالي الانتقالي في كينيا وافق على قرار للحكومة يهدف إلى نقل المؤسسات الجديدة إلى مدينتي جوهر (90 كلم شمال مقديشو) وبيداوة (250 كلم جنوب مقديشو) بدلا من مقديشو لدواع أمنية.
 
لكن عددا من البرلمانيين بينهم زعماء حرب في العاصمة الصومالية يصرون على نقل المؤسسات إلى مقديشو, رفضوا هذا القرار بشدة.
المصدر : وكالات