بوتفليقة يتحدث رسميا عن تنظيم استفتاء العفو الشامل
آخر تحديث: 2005/5/3 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/3 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/25 هـ

بوتفليقة يتحدث رسميا عن تنظيم استفتاء العفو الشامل

 
بوتفليقة قال إنه واثق من أن الصناديق ستكرس رغبته في العفو الشامل (الفرنسية-أرشيف)

بدأ الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حملة لكسب الدعم الشعبي لمقترحه بإصدار عفو شامل يشمل المسلحين وأعضاء قوات الأمن المتورطين في تجاوزات خلال الحرب الأهلية الجزائرية.
 
وقد دعا بوتفليقة لأول مرة وبشكل مباشر إلى تنظيم الاستفتاء قائلا إن "الشعب الجزائري سيد وسيقرر ما يريد", مضيفا أنه سيكون رهن ما تقره الصناديق, لكنه لم يحدد تاريخا للاستفتاء.
 
وقال بوتفليقة إن العفو هو الطريق الوحيد لتحقيق السلم ووقف العنف الذي عزل الجزائر لحوالي عقد من الزمن الذي قدر خسائره في وقت سابق بـ150 ألف قتيل و 30 مليار دولار من الخسائر.
 
ثقة بالصناديق


وأبدى بوتفليقة ثقته في أن تكرس الصناديق رغبته في تحقيق العفو الشامل لأن "المجتمع الجزائري معروف بميله لدعم السلام والمصالحة", متسائلا إن كان
بوتفليقة قدر خسائر 10 سنوات من العنف بـ150 ألف قتيل و30 مليار دولار (رويترز-أرشيف)
هناك خيار آخر غير السلام.
 
وسيبدأ الرئيس الجزائري في الأسابيع القادمة جولة في مناطق الجزائر للترويج لمسعاه الذي تحفظت عليه جمعيات حقوقية في داخل والجزائر وخارجها والذي جاء بعد يومين فقط من تعديل الحكومة لم يمس الرموز القوية فيها التي تحظى بثقة بوتفليقة.
 
وقد انتقدت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان مقترح بوتفليقة لأنه قد يكرس حسبها مبدأ الإفلات من العقاب, فيما لم تتخذ السلطات بعد قرارها بشأن تقرير رعته هي وحمل قوات الأمن مسؤولية اختفاء أكثر من ستة آلاف شخص خلال العشرية الماضية. 
المصدر : رويترز