أفراد من قبائل صعدة واجهوا مع الحكومة تمرد جماعة الشباب المؤمن (الجزيرة ـ أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء أن محكمة الجنايات المتخضضة في قضايا الإرهاب باليمن حكمت اليوم بالإعدام على مواطن يمني من أنصار المتمرد بدر الدين الحوثي وذلك بعد إدانته بتهمة التخابر مع دولة أجنبية هي إيران.
 
وأعلن رئيس المحكمة القاضي نجيب القادري الحكم على يحيى حسين الديلمي بالإعدام بعد إدانته بتهمة "التخابر مع دولة أجنبية هي إيران ودعم تمرد الحوثي".
 
كما حكمت المحكمة ذاتها بالسجن 8 سنوات على متهم ثان هو محمد أحمد مفتاح بعد اتهامه بالتحريض على العنف والطائفية وإنشاء جماعة شباب صنعاء وهي إحدى المنظمات القاعدية للشباب المؤمن.
 
وكانت الحكومة اليمنية قد قضت على التمرد الأول لحسين الحوثي بعد معارك شرسة سقط فيها المئات وجرح أكثر من 2000 شخص في محافظة صعدة شمالي اليمن وقامت بسحق التمرد الثاني الذي تزعمه والده بدر الدين الحوثي.
 
وتتهم الحكومة الحوثيين بتكوين جماعة مسلحة غير شرعية وبتبني العنصرية انطلاقا من الوثائق التي حصلت عليها لدى جماعة الشباب المؤمن والتي تشير إلى تخطيط هذه الجماعة -وجلها من الهاشميين الذين يسمون أنفسهم في اليمن بالسادة للتميز عن الآخرين- للسيطرة على الحكم وإلغاء النظام الجمهوري الذي أطاح بهم في ثورة 1962 التي دعمتها مصر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية