الهجمات المفخخة أودت بحياة نحو 500 عراقي منذ تشكيل الحكومة الجديدة (رويترز)

شهدت مناطق مختلفة من العراق هجمات عدة اليوم دون حدوث أي انفجار في العاصمة حتى الآن، فقد قتل ستة أشخاص وجرح 58 آخرون في انفجار ثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون عند مدخل قاعدة عسكرية عراقية في  سنجار غرب الموصل.
 
وقال ضابط في شرطة سنجار إن السيارة الأولى انفجرت  عند مدخل القاعدة التي يستخدمها الجيش العراقي وخفر الحدود. وانفجرت سيارة أخرى يقودها انتحاري بعد دقائق من الانفجار الأول قرب البوابة. ثم انفجرت الثالثة في وقت لاحق أمام القاعدة أيضا, بينما كان المكان يغص بالجنود والعاملين.
 
وفي مدينة بعقوبة شمال بغداد قتل ثلاثة مسلحين إثر انفجار عبوة ناسفة كانوا يحاولون زرعها على جانب الطريق العام في المدينة. وقال مصدر أمني عراقي إن الشرطة عثرت  على ثلاث عبوات أخرى كانت معدة للتفجير إضافة إلى قاذفة من نوع RPG داخل سيارتهم التي كانت على مقربة من مكان الانفجار.
 
وقتل جندي عراقي وأصيب أربعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال شمال بيجي في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية مشتركة للقوات العراقية والأميركية.
 
عجز الأميركيين عن وقف العنف يثير مخاوف من احتمال بقائهم فترة أطول (الفرنسية)
وفي تكريت جرح عنصران من قوات حماية الأنابيب النفطية عندما فجر انتحاري دراجة نارية على مقربة من دوريتهم.
 
وفي نفس المنطقة قتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة من رجال الشرطة أمس, وأصيب 24 آخرون أمس في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة.
 
وقرب اللطيفية قتل ثلاثة عراقيين بينهم جنديان, إثر تعرضهم لإطلاق نار من أسلحة خفيفة على الطريق العام بين اللطيفية  والحصوة.
 
استمرار العنف
وفي كركوك قتل الشيخ نايف سبهان الجبوري وهو أحد مشايخ عشيرة الجبور في المدينة على أيدي مسلحين أمام منزله. وكان الجبوري حتى انتخابات 30 يناير/كانون الثاني الماضي عضوا في المجلس البلدي لكركوك المعروفة بتنوعها السكاني حيث تقطنها قوميات من العرب والأكراد والتركمان.
 
وأفادت الشرطة العراقية بأن سبعة أشخاص بينهم ثلاثة رجال شرطة قتلوا وأصيب 24 آخرون بجروح مساء الجمعة في هجوم انتحاري نفذ بسيارة مفخخة في تكريت شمال بغداد. 

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إنها عثرت قرب مدينة القائم على عشر جثث لعراقيين مدنيين كانوا خطفوا منذ أربعة أيام لدى عودتهم من سوريا متوجهين إلى بغداد.  وأوضحت المصادر أن الضحايا كانوا ضمن مجموعة من الزوار العائدين من مقام السيدة زينب في دمشق. وكانت أعين الجثث التي أطلقت عليها النار بكثافة, معصوبة وأيديهم موثوقة إلى الخلف وبدت عليها آثار تعذيب واضحة.
 
في العمارة جنوب العراق قالت مصادر في الشرطة العراقية إنها ألقت القبض على أحد أعوان أبو مصعب الزرقاوي  وعشرة آخرين في الكوت جنوب بغداد. وأوضحت أن زعل عواد الكبيسي (49 عاما) اعترف بأنه ينتمي لتنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين بقيادة الزرقاوي. واعترف بأن تنظيمه أرسله لاستكشاف ميداني ومعرفة مواقع تجمع المواطنين لمهاجمتها لاحقا.
 
القوات الأميركية تخسر المزيد من أفرادها في عملية السوق الجديد (الفرنسية)
السوق الجديد
ومع استمرار العمليات المسلحة غرب العراق, أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في عملية "السوق الجديد" العسكرية في مدينة حديثة والمناطق المحيطة بها في محافظة الأنبار, وهو الجندي الأميركي الثاني الذي يقتل في هذه العملية. وقال بيان للجيش الأميركي إن الجندي قتل عندما انفجرت قذيفة صاروخية بالقرب من موقعه.
 
وبعد أن تأكد نبأ قتل الرهينة الياباني أكيهيكو سايتو على يد خاطفيه, أدان وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني العراقي عبد الكريم العنزي الحادث الذي نفذه جيش أنصار السنة.
 
وقال العنزي في بيان إن "هذا العمل الإجرامي سوف لن يؤثر على العلاقات الدبلوماسية بين العراق واليابان", مؤكدا عزم الحكومة العراقية "على ضرب جيوب الإرهاب في البلاد  لسيادة الأمن والاستقرار فيه مرة أخرى".

المصدر : الجزيرة + وكالات