اندلعت مواجهات في العاصمة المغربية الرباط بين طلاب صحراويين وقوات من الشرطة أسفرت عن وقوع إصابات بين الطرفين بعد رشق المتظاهرين قوات الأمن بالحجارة.
 
وقال شهود عيان إن المواجهات جرت أمس عقب صلاة الجمعة عندما رفع طلاب صحراويون شعارات تضامن مع متظاهرين تعرضوا لأعمال عنف بمدينة العيون بالصحراء الغربية يوم الثلاثاء الماضي مطالبين بالانضمام لجبهة البوليساريو.
 
ورفع الطلبة الصحراويون خلال المظاهرة شعارات مناوئة للسلطات المغربية ووصفوها بـ"الغازية" كما رفعوا شعارات مؤيدة للجبهة التي تتنازع مع الرباط على الصحراء الغربية منذ العام 1976.

وعززت الشرطة المغربية من قواتها بمدينة العرفان بالرباط التي تضم عددا من الكليات الجامعية والمعاهد, وشوهدت آثار الزجاج والحجارة متناثرة في أماكن متعددة بالشارع الرئيسي.
 
وكانت الشرطة المغربية قد نشرت قوات أمنية كبيرة بمدينة العيون بالصحراء بعد مواجهات الثلاثاء الماضي التي اندلعت بسبب نقل معتقل من سجن المدينة إلى مركز للاعتقال في منطقة أغادير, كما اعتقلت عشرات الناشطين الصحراويين خلال الأيام الأخيرة.

يذكر أن المغرب ضم الصحراء الغربية في العام 1975 عقب خروج الاستعمار الإسباني منها لتندلع بعدها حرب عصابات بين الرباط والبوليساريو بين عامي 1976و1991.

المصدر : وكالات